وقع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم الاثنين، قرارا يعتبر هضبة الجولان المحتلة أرضا تابعة للكيان الصهيوني.

وحضر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين ناتنياهو المؤتمر الصحفي الذي عقده الرئيس الأمريكي اليوم الاثنين.

ووصف نتنياهو قرار ترامب بالتاريخي.

وتقع هضبة الجولان على الحدود بين سوريا والأراضي الفلسطينية المحتلة.

ويسيطر الكيان الصهيوني على جزء من هضبة الجولان التي تنتمي جغرافيا للأراضي السورية.

وكانت إسرائيل احتلت الجولان في حرب عام 1967.

وقبل أيام أعلن ترامب عبر تويتر، نيته إعلان الجولان أرضا تابعة لإسرائيل.

لكن دولا عربية وغربية اعترضت على القرار، وأعلنت وزارة الخارجية المصرية اعتراضها على قرار ترامب.

وفي أول رد فعل لها، قالت الجامعة العربية إن قرار ترامب باطل شكلا وموضوعا.

ووصفت وزارة الخارجية السورية القرار بأنه اعتداء صارخ على وحدة وسيادة أراضيها.

وتعد الهضبة السورية كنزا ثمينا لإسرائل، فـ21% من إنتاجها للعنب يأتي من الجولان و50% من إنتاج المياه المعدنية و40% من لحوم البقر.



0
0
0
0
0
0
0