شدد رئيس جامعة أسيوط، الدكتور طارق الجمال، على ضرورة الإسراع في استكمال التجهيزات اللازمة للبدء في تشغيل جهاز المعجل الخطى بمعهد جنوب مصر للأورام، والعمل على تطوير الخدمات العلاجية والتشخيصية المقدمة للمرضى الذين يتجاوز عددهم أكثر من 40 ألف مريض سنويا.

وقال الجمال خلال زيارته للمعهد إنه سيدأ تشغيل الجهاز خلال ثلاثة أشهر بعد استكمال تجهيز المبنى المخصص له.

ووجه رئيس جامعة أسيوط بتوفير ما يلزم لإنهاء تركيب الكابلات الخاصة بالغرف من ميزانية الجامعة لحين استطاعة المعهد توفير التمويل اللازم لإعادة العمل بجهاز المعجل الخطي القديم على نحو أفضل .

وعقب الجولة ترأس الدكتور طارق الجمال مجلس إدارة المعهد لمعرفة أهم المعوقات التي من المحتمل أن تؤثر على ما يشهده المعهد من أعمال تطوير وتحديث للإمكانيات، وأكد خلاله على دعم إدارة الجامعة للمنظومة الطبية وحرصها على متابعة سير العمل عن كثب والتواصل مع كافة الجهات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني لتوفير ما يلزم من دعم لتلبية احتياجات المعهد وتطوير إمكانياته .

وقد تضمن الاجتماع إصدار رئيس الجامعة لعدد من التوجيهات الرئيسية والتى تتضمن تشديده على ضرورة التزام  أعضاء هيئة التدريس  بالقيام بالمرور على المرضى بصفة دورية، وتطبيق نظام الكتروني لتسجيل حضور وانصراف الهيئة المساعدة لأعضاء هيئة التدريس، ومنع دخول مندوبي شركات الأدوية داخل المعهد، والالتزام بتطبيق برتوكولات موحدة للعلاج الكيماوي.

كما أعلن الدكتور طارق الجمال خلال اجتماعه عن دعم الجامعة لمعمل الطوارئ بالمعهد بجهازين تحليل وآخر كيمائي لبدء تقديمه الخدمة العلاجية للمرضى، وأيضا للتغلب على مشكلة الكثافة العددية للمرضى فى غرف الحقن الوريدى فقد أمر رئيس الجامعة بزيادة ساعات الخدمة وتنظيم فترتي عمل لتلبية احتياجات المرضى دون حدوث ازدحام مع توفير كراسى طبية مخصصة للمرضى خلال تناولهم الجرعة وترك مساحة كافية بين كل مريض ، كما وجه الدكتور طارق الجمال بتلبية احتياجات المرضى من بعض أنواع الأدوية الغير متوفرة بالمعهد أو التى يواجه بها نقص فى كمياتها بطرح ممارسة على نحو عاجل و شراء تلك الأنواع بالأمر المباشر .






 

 



0
0
0
0
0
0
0