زارت لجنة من إدارة مشروعات تطوير التعليم العالي كلية الهندسة جامعة عين شمس لمتابعة وتقديم الدعم الفني لمشروعات برامج الساعات المعتمدة للبرامج الجديدة بالكلية.

وأكد بيان صحفي للإدارة، أن البرامج تشمل: «هندسة البناء، هندسة الحاسبات ونظم البرمجيات، هندسة نظم الاتصالات، العمارة والعمران البيئي، هندسة التصنيع، هندسة الطاقة والطاقة المتجددة، عمارة تنسيق المواقع، هندسة المواد، هندسة الميكاترونيات والأتمتة».

وأكد عميد كلية الهندسة، الدكتور  أيمن عاشور، على العديد من النقاط نحو تطوير البرامج للوصول للصورة الأمثل للطالب الجامعي من حيث الوصول لهدف احتياجات سوق العمل ومحاولة ربط معلومات الخريج للتطور الموجود في الجانب العملي للصناعة والجانب التكنولوجي ومدى استفادة تطور البرامج في اسلوب التعلم الحديثة اعتماداً على اتجاه الدولة نحو تطويرالتعليم ما قبل الجامعي.

وأشار إلى أهمية تحول نظم طرق التعليم التقليدية إلى طرق مختلفة مبتكرة تساعد الدولة للحصول على خريجي كلية الهندسة إلى ما يحتاجه سوق العمل للسعي للوصول إلى مكانة اقتصادية ومعمارية تأهله على المنافسة العالمية عن جدارة، وذلك عن طريق تطوير البرامج الجديدة.

وأكد مدير البرنامج بوحدة إدارة مشروعات تطوير التعليم العالي، الدكتور إبراهيم الحناوي، أنه ليس جهة رقابية ولكنه جهة دعم فني تساعد الجامعات المصرية على تحسين وتطوير نقاط الضعف وتعزيز نقاط القوة عن طريق تبادل الخبرات بين الجامعات المختلفة للوصول إلى الهدف من التطوير.

وتناولت الزيارة العديد من اللقاءات الموازية لخطة تطوير برامج كلية الهندسة بجامعة عين شمس حيث اجتمع المراجعين النظراء مع «أعضاء هيئة التدريس من غير المشاركين بالبرامج الجديدة، طلاب الكلية غير المشاركين في البرامج الجديدة بمختلف المراحل الدراسية، أعضاء هيئة التدريس القائمين بالتدريس بالبرامج الجديدة، أولياء الأمور وأصحاب الأعمال والطلاب المشاركين في البرامج الجديدة»، وذلك بهدف متابعة البرامج الجديدة للساعات المعتمدة لتحسين وتطوير نقاط الضعف وتعزيز نقاط القوة للوصول إلى التطوير الأمثل، وتطوير الموارد الذاتية للجامعات.



0
0
0
0
0
0
0