احتفلت كلية الهندسة بجامعة القاهرة، بخريجي دفعة 2018 من الحاصلين على البكالوريوس والماجستير والدكتوراه وأوائل الخريجين.

كما كرم الحفل جيل الرواد من خريجي الكلية دفعة 1968، وأساتذة الكلية الحاصلين علي جوائز محلية أو دولية، وذلك بقاعة الاحتفالات الكبرى بالجامعة، بحضور عدد من الشخصيات العامة ووزراء حاليين وسابقين من خريجي الكلية، نائب رئيس جامعة القاهرة لشئون التعليم والطلاب، الدكتورة هبة نوح وأساتذة الكلية والطلاب.

وقال رئيس جامعة القاهرة، الدكتور محمد عثمان الخشت، في كلمته التي ألقاها نيابة عنه الدكتورة هبة نوح، إنه يتابع عن كثب تطوير الكلية على المستوي البحثي والتعليمي وخدمة المجتمع، ومساهمة الكلية في المشروعات ذات الصلة بخطة التنمية في مصر، وتوجيه الجهود نحو البحوث التطبيقية وتشجيع الطلاب والخريجين على ريادة الأعمال، مؤكدا على ضرور العمل علي تطوير المناهج واستحداث العديد من البرامج الحديثة والمتميزة أكاديميا ومهنيا لتلبية احتياجات التطور والتنمية في مجالات العمران والبنية التحتية والصناعة وكافة المجالات الهندسية.

وقال عميد كلية الهندسة، الدكتور سيد تاج الدين، إن التعليم يمثل قاطرة أساسية في التنمية، وبقدر التعليم يكون تقدم الأمة، ومن هنا جاء إعلان عام 2018 عامًا للتعليم في مصر باعتبار أن التعليم هو الركيزة الأساسية للتنمية المستدامة.

وأشار تاج الدين، إلى أن كلية الهندسة في جامعة القاهرة، صرحًا قويًا، قدمت لمصر قامات مرموقة ويعمل خريجوها في كافة انحاء العالم، مؤكدًا أن الكلية استهدفت من البداية، تحقيق أهدافها النبيلة في تخريج مهندسين بكفاءات عالية وإتاحة كافة إمكاناتها لخدمة الوطن وخدمة المشاريع القومية المصرية وتطوير مهنة الهندسة.

وأوضح عميد كلية الهندسة، أن الكلية تقدمت في التصنيفات العالمية للتخصصات، وبخاصة تصنيف «QS»، مضيفًا أن كلية الهندسة تسعى لأن تحتل مكانة متميزة على مستوى العالم.




 



0
0
0
0
0
0
0