ينظم قسم العلاقات العامة والإعلان بكلية الإعلام جامعة الأزهر، الإثنين 1 أبريل المقبل، ندوة بعنوان «التعليم الأزهري.. تاريخ له مستقبل»، بالاعتماد على مشروع تخرج نفذه عدد من طلاب قسم العلاقات العامة والإعلان بالكلية يحمل اسم مشابه.

تتناول الندوة الحديث عن أصالة التعليم الأزهري وتسليط الضوء على ما يتمتع به من مزايا عديدة ينفرد بها عن غيره، والتي تتسم بالرصانة في علوم وبحور اللغة العربية والعلوم الشرعية بجانب المواد الثقافية والعلمية ومواد التخصص، فضلا عن دوره في دعم قضايا الهوية، ومحاربة العنف والتعصب الديني.
ويحاضر بالندورة رئيس قطاع المعاهد الأزهرية، علي خليل، ونائب رئيس الجامعة للوجه البحري، الدكتور محمد أبوزيد الأمير، وعميد كلية العلوم الإسلامية للوافدين سابقا، الدكتور عبدالمنعم فؤاد.

وتتضمن الندوة كلمة علي خليل يتحدث فيها عن كيفية مواجهة الأزهر للفكر المتطرف ودعوته إلى السلام والاعتدال من خلال مناهجه التي يقدمها لطلابه، وكلمة للدكتور محمد أبو زيد الأمير والتي يتحدث خلالها عن الهجوم الممنهج على الأزهر الشريف، وتليها كلمة الدكتور عبدالمنعم فؤاد والتي يتحدث خلالها عن دور التعليم الأزهري في التوعية بقضايا الهوية الوطنية.

 



0
0
0
0
0
0
0