أكدت تقارير صحفية مغادرة أمير قطر للقمة العربية المنعقدة في تونس دون إلقاء كلمته.

وقال موقع «سي إن إن» أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، غادر تونس، بعد أن حضر الجلسة الافتتاحية للقمة العربية الـ(30) دون أن يلقي كلمة.

أما وكالة الأنباء القطرية، فقالت إن تميم غادر تونس، ووجه برقية شكر للرئيس التونسي، الباجي قائد السبسي على الحفاوة التي وجدها عند استقباله.

ولم تذكر الوكالة القطرية الأسباب التي دفعت أمير دولة قطر للمغادرة بشكل مفاجئ، دون أن يلقي كلمته في القمة كبقية الزعماء والقادة العرب.

وكان تميم قد غاب عن القمة الماضية، التي عقدت في مدينة الظهران السعودية، والتي عُرفت بقمة القدس، بسبب المقاطعة التي تفرضها الدول الـ4 على الدوحة.

وانطلقت الأحد، في تونس العاصمة اجتماعات الدورة الـ30 لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة بمشاركة قادة الدول العربية.

ويحضر قمة تونس عدد من الزعماء والقادة العرب؛ على رأسهم الرئيس السيسي، والعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز وأمير الكويت، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، والعاهل الأردني عبد الله الثاني.

وتبحث القمة العربية في دورتها الحالية تطورات الأزمة السورية، والتطورات في اليمن وليبيا، وذلك إلى جانب دعم جهود السلام والتنمية في السودان، والتضامن مع لبنان ودعم جمهورية الصومال، بالإضافة إلى قضايا أخرى.

وكان وزراء الخارجية العرب اختتموا اجتماعهم التحضيري للقمة، بتأكيد التمسك بسيادة سوريا على الجولان، والتشديد على رفض التدخلات الإيرانية في شؤون المنطقة.



0
0
0
0
0
0
0