أعلن وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور خالد عبد الغفار، فوز مصر ممثلة في المعهد القومي لعلوم البحار والمصايد برئاسة اللجنة الدولية الفرعية لإفريقيا وجزر الدول المجاورة للعلوم البحرية التابعة لليونسكو (IOCAFRICA) لدورة ثانية ولمدة عامين حتى 2021.

وقال عبد الغفار في بيان للوزارة، إن فوز مصر بهذا المقعد يعد إضافة جديدة لملف مصر الإفريقى المتميز على المستوى العلمي، ويعتبر حافزا لإحراز المزيد من النجاح على الصعيدين الإفريقي والدولي.

وأشار البيان إلى انتخاب الدكتور محمد سعيد الأستاذ بالمعهد رئيسا، وذلك خلال الاجتماع الخامس للجمعية العامة للجنة، والذي عقد في نيروبي بكينيا خلال الفترة من 25-27 مارس 2019، كما فازت نيجيريا ومدغشقر والسنغال بمنصب نواب الرئيس.

جدير بالذكر أن اللجنة الدولية الفرعية لإفريقيا ودول الجزر المجاورة هي هيئة فرعية للجنة الدولية الحكومية لعلوم المحيطات التابعة لليونسكو(UNESCO/IOC)  ومسئولة عن تعزيز التعاون الإقليمي والدولي، وتطوير وتنسيق البرامج البحرية للجنة العلمية والبحثية، وخدمات ورصد المحيطات، وتنمية القدرات والأنشطة ذات الصلة في إفريقيا.

وتجتمع الجمعية العامة للجنة كل عامين لعرض الأنشطة والبرامج التي تم تنفيذها خلال العامين السابقين، وإعداد خطة عمل للعامين القادمين، وانتخاب هيئة مكتب اللجنة والذي يتكون من رئيس اللجنة، بالإضافة إلى 3 نواب للرئيس، وقد حضر هذا الاجتماع ممثلين عن 22 دولة إفريقية، وبعض المنظمات الدولية مثل منظمة الزراعة والأغذية (FAO)، وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة (UNEP)، وهيئة غرب المحيط الهندي للعلوم البحرية(WIOMSA)  وغيرها من المنظمات الدولية.



0
0
0
0
0
0
0