نظمت جامعة أسيوط، اليوم الإثنين، ندوة بعنوان «دور الرياضة في نشر السلام بين الشعوب»، بحضور مستشار وزير التعليم العالي للأنشطة الطلابية، طايع عبد اللطيف، ونقيب المهن الرياضية، الدكتور فتحي ندا، ووكيل لجنة الشباب بمجلس النواب، الدكتور عماد حمودة،  وعميد كلية التربية الرياضية بالجامعة، الدكتور جمال محمد علي.

وقال شلقامي إن دور الشباب في نشر السلام يتحقق بالاستثمار الأمثل لوسائل التواصل الاجتماعي في نشر اللغات المختلفة بين الشباب، ونشر الأفكار التي من شأنها مكافحة الحروب والمعتقدات المخربة للعقول.

و أعلن الدكتور طايع عبد اللطيف عن وضع كافة فاعليات ملتقى أسبوع الشعوب على أجندة المجلس الأعلى للجامعات وذلك لتوضيح دور جامعة أسيوط في نشر رسالة السلام و التسامح إلى شعوب العالم من خلال الأنشطة الطلابية مشيداً بالتفاعل الوفد الطلابية من كافة الدول وحرصها على المشاركة في أعمال الملتقى .

وتوجه الدكتور فتحي ندا بالشكر لجامعة أسيوط على سعيها الدوؤب لنشر رسالة السلام، مشيراً أن قانون الرياضة يعد من أهم القوانين الدولية الداعية للسلام والتي لا ترتبط بأي حكام، مؤكداً على أهمية اعتماد مادة التربية الرياضية كمادة أساسية بالمدارس وفقاً لتوجيهات القيادة السياسية التي تهتم بدور الرياضة وأهميتها في خدمة المجتمع وتنمية الأجيال سليمة الفكر والوعي.

وأشار الدكتور عماد حمودة أن مصر تعد من أولى الدول التي انتبهت إلى دور الشباب والرياضة في نشر السلام بين الشعوب وذلك من خلال دأبها على عقد العديد من الفعاليات والملتقيات الرياضية التي تهدف في مجملها إلى ترسيخ فكرة السلام، لافتا أن ملف الشباب والرياضة يحظى باهتمام القيادة السياسية وذلك تأكيدا على دورهما في زيادة التواصل بين الشعوب.



0
0
0
0
0
0
0