أعلن رئيس جامعة أسيوط، الدكتور طارق الجمال، إدراج جامعة أسيوط لأول مرة ضمن أفضل الجامعات العالمية في تصنيف التايمز البريطاني والخاص بتقييم الجامعات وفقا للتأثير المجتمعي.

وأشار الجمال في بيان للجامعة، اليوم الخميس، إلى أن تلك هي المشاركة الأولى للجامعة في ذلك النوع من التصنيف الذي يصدر لأول مرة عالميا بالإضافة إلى تصنيفات متخصصة في عدد من المجالات الأخرى والذي يتضمن تقييمه أكثر من 25 ألف جامعة من 76 دولة على مستوى دول العالم.

وأضاف نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث، الدكتور أحمد المنشاوي، أن الجامعة نجحت في إحراز مركزا متقدما في المرتبة 94 في مجالس التصنيع والابتكار والبنية التحتية للبحث العلمي، بفضل نجاح جامعة أسيوط في تصدرها الجامعات المصرية في عدد الأبحاث الممولة من صندوق الاتحاد الأوروبي والعلوم والتكنولوجيا والممولة ذاتيا من الجامعة.

وأوضحت نائب رئيس الجامعة لقطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة ومسئولة ملف التصنيف بالجامعة لدى وزارة التعليم العالي، الدكتورة مها كامل غانم، أن المركز العام للجامعة في تصنيف التايمز للمعايير المجتمعية جاء في المرتبة من 201 إلى 300 وهو ما يُعد إضافة هامة في نشاط الجامعة لتحسين تصنيفها واشتراكها لأول مرة في بعض التصنيفات، مشيرة إلى أن مشاركة الجامعة شملت 5 محاور من التأثير المجتمعي وهي جودة الرعاية الصحية وجودة التعليم والبنية التحتية للبحث العلمي، والمساواة بين الجنسين الرجل والمرأة والذي حصدت فيه الجامعة على مركز متقدم بين  101 و200 عالميا وكذلك الصناعة والابتكار.

 



0
0
0
0
0
0
0