علق رئيس نادي الزمالك، المستشار مرتضى منصور، على واقعة «الخناقة» مع سيدتين داخل النادي النهري أمس الخميس، بعدما تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو للخناقة وفيه سب بين الطرفين.

وقال مرتضى منصور في فيديو له: «جالي تليفون إن فيه اتنين سيدات في النادي النهري وحدة منهم مش عضوة بيلفوا حشيش، ورحت على هناك وخدت علبة السجاير ورميتها في النيل».

وأضاف: «صرخوا وقالوا هنحبسك وجوزها كلمني قولتله أنا هعمل محضر قاللي أبوس جزمت بلاش الحشيش اعمل محضر بالشتايم بس، ولولا حوزها باس الجزمة أنا كنت رميتها في المية».

وأوضح مرتضى منصور أن السدتين شقيقتني وهما ملك محمود حمدي خليل ومايسة محمود حمدي خليل، مشيرا إلى أن النادي مراقب بالكاميرات وسيقوم بنشر فيديو للواقعة يكشف به كل التفاصيل من البداية للنهاية.

واختتم كلامه: «بيهددوني بمسؤولين في الدولة وانا مبخافش، أكتر واحد بيحب البلد هو مرتضى منصور ومحدش يزايد عليا، أنا بطهر النادي وأعلى ما في خيلكم اركبوه، أنا مبخافش وطظ فيكم كلكم، أنا مينفعش أسيب وحدة بتلف حشيش جوة النادي وكان ممكن ارميها في المية».

 



0
0
0
0
0
0
0