استدرج طالبان في المرحلة الابتدائية طفلة تبلغ من العمر 10 سنوات إلى غرفة مهجورة وتعديا عليها جنسيا وطعنوها في رقبتها ما أدى لمصرعها.

واستقبلت الإدارة العامة لمباحث الجيزة بلاغا يفيد بغياب الطفلة «أميرة» والتي تبلغ من العمر 10 سنوات مقيمة بمنطقة أبو رواش، وشكلت الإدارة فرقا لكشف غموض هذه القضية.

وبعد 3 أيام من البحث عثرت قوات الأمن على جثة الطفلة أميرة في منطقة جبلية، وتبين من المعاينة أنه تم الاعتداء عليها بضربها بآلة حادة بالرأس، ووجود شبهة جنائية في مقتلها.

وكشف رجال المباحث أن «الطفلة كانت تلعب أمام منزلها صحبة الطفل مروان 13 عاما طالب في المرحلة الابتدائية ومقيم بنفس المنطقة»، وباستدعائه وسؤاله، اعترف بأنه بالاشتراك مع صديقه «إسلام» 12 عاما استدرجا الطفلة لغرفة مهجورة بعيدة عن المنطقة وتعديا عليها جنسيا، وخوفا من افتضاح أمرهما، قاما بطعنها في رقبتها.

تم التحفظ على الطفلين، وتحرر محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة العامة للتحقيق.



0
0
0
0
0
0
0