برّر أستاذ العقيدة المفصول من جامعة الأزهر، الدكتور إمام رمضان إمام، واقعة «خلع بنطلونات الطلاب إجباريا»، بأنه كان يجري تطبيقا عمليا على موضوع المحاضرة.

وحكى إمام على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» تفاصيل الواقعة المصورة بالفيديو له وهو يهدد طلاب بالرسوب في المادة في حال رفضهم خلع «البنطلون» داخل قاعة المحاضرة.

وقال إن موضوع محاضرة العقيدة والأخلاق لطلاب الكلية على مدار الأسبوع الذي حدثت فيه الواقعة كان عن الإسلام والإيمان والإحسان، وتضمن التعريف بقيمة «الحياء وكيف لا يطغى الجانب المادي ولا يبيع دينه بعرض من الدنيا».

وأضاف أنه في محاضرتين نجح الطلاب في اجتياز الاختبار العملي الذي يقول إنه اعتمد عليه في شرح الدرس؛ برفضهم خلع «البنطلون» مقابل الحصول على تقدير امتياز في المادة، رغم تهديدهم بالرسوب في حالة الرفض.

وتابع أنه في المحاضرة التي بدأت في الحادية عشرة صباحا، الخميس 11 أبريل الجاري، تفاجأ بطالب يطلب خلع البنطال مقابل النجاح في المادة وتعدى ذلك بخلع «البوكسر».

وعن تصوير الواقعة بالفيديو قال إنه أمر الطلاب بالتصوير ليرى إن كانوا سيطيعونه في تنفيذ تلك المعصية أم لا كتطبيق عملي آخر.

وأعلنت جامعة الأزهر، أمس الجمعة، إقالة عميد كلية التربية بنين القاهرة، ووكيل الكلية لشؤون التعليم والطلاب، بعد واقعة «خلع البنطلونات» للطلاب خلال محاضرة.

كما قررت الجامعة فصل الأستاذ صاحب واقعة محاضرة كلية تربية الأزهر، والطلاب المشاركين بهذا الفعل داخل المحاضرة.

 



0
0
0
0
0
0
0