نفى مدير المركز الإعلامي لجامعة الأزهر، الدكتور غانم السعيد، في تصريح لـ«شبابيك» اليوم السبت، الاكتفاء بإيقاف أستاذ العقيدة بكلية التربية، الدكتور إمام رمضان، صاحب واقعة «خلع بناطيل» الطلاب داخل المحاضرة، مؤكدا فصله نهائيا من الجامعة.

لكن أستاذ القانون العام بالجامعة الدكتور أحمد حسني، قال إن القرار صدر بوقف الدكتور إمام رمضان عن العمل لمدة ثلاثة أشهر لحين التحقيق معه.

وأضاف حسني لـ«شبابيك» أن الجامعة لا تملك توقيع عقوبة الفصل عليه بعد يوم واحد من صدور القرار بوقفه عن العمل، لأن ذلك يعد مخالفة للقانون.

يؤيد كلام الدكتور أحمد حسني المواد الخاصة بفتح التحقيق مع أعضاء هيئة التدريس وتوقيع عقوبات عليهم، في القانون 103 بشأن تنظيم الأزهر والهيئات التابعة له.

وتنص المادة 68 على أنه من حق رئيس الجامعة إيقاف عضو هيئة التدريس احتياطيا إن اقتضت مصلحة التحقيق معه ذلك، ويتضمن نص المادة 96 من ذات القانون إخطار الدكتور المخالف بالتحقيق معه قبل الموعد بحد أدنى 20 يوما.

وكان المركز الإعلامي لجامعة الأزهر نقل عن عميد كلية الإعلام صدور قرار الجامعة بفصل الأستاذ بكلية التربية باعتباره قام بفعل مخل بالشرف.

ونقلت صحف ووسائل إعلام محلية مصرية قرار فصل عضو هيئة التدريس إمام رمضان.

ونشر الدكتور إمام رمضان على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» ما يفيد فصله من الجامعة دون تحقيق.

ويتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي منذ أول أمس الخميس، مقطع فيديو لأستاذ العقيدة بكلية التربية جامعة الأزهر يجبر فيه طلاب على خلع «البنطلون» داخل قاعة المحاضرة، ويهددهم بالرسوب في حالة رفضهم.



0
0
0
0
0
0
0