كتب- محمود العميد

تعد الموظفة بجامعة بني سويف سعاد علي عبد الحميد، مثالا يحتذى به في التحدي والإصرار، ودفعتها عزيمتها للحصول على لقب الموظفة المثالية.

تعمل سعاد أخصائي أول شئون تعليم بكلية العلوم، فقدت بصرها في الثانية من عمرها، لكن ذلك لم يكن عائقا أمام مواصلتها لمراحل التعليم المختلفة حتى حصلت على ليسانس الآداب من جامعة القاهرة وتعينت بها قبل نقلها لجامعة بني سويف.

مسيرتها التعليمية

ولدت سعاد عبد الحميد عام 1974 في أسرة متوسطة الحال، يعمل والدها سائقا بحي الجزيرة المرتفعة بمحافظة بني سويف، والتحقت بمدرسة النور والأمل للمكفوفين بالمحافظة، وحصلت على الشهادة الابتدائية، ثم سافرت إلى القاهرة لتكملة دراستها بمرحلتي الإعدادية والثانوية.

مدرسة النور بالقاهرة للمكفوفين كانت توفر إقامة للمغتربين من الطلاب، وتمكنت سعاد من الحصول على نسبة 75% بالثانوية العامة، والتحقت بكلية الآداب.

انضمت الموظفة المثالية بجامعة بني سويف إلى قسم اللغة العربية أثناء دراستها الجامعية في كلية الآداب ببني سويف، ثم انتقلت في الفرقة الثانية إلى كلية الآداب جامعة القاهرة لتوافر المكتبات السمعية للمكفوفين وكافة الإمكانيات اللازمة لهم، وحصلت على الليسانس بتقدير عام جيد عام 1999.

التعيين بشهادة الثانوية

أثناء دراستها، أعلنت جامعة القاهرة عن مسابقة للتعيين ضمن فئة الـ 5% وتقدمت سعاد لها وحصلت على درجة أخصائي رابع بشهادة الثانوية العامة، وتمكنت من العمل والدراسة في نفس الوقت، ثم انتقلت إلى العمل في جامعة بني سويف منذ عام 1999.

الحياة الأسرية

تزوجت سعاد من شخص يدعى حاتم من المكفوفين أيضا، وأنجبا 3 أبناء هم محمد في المرحلة الثالثة بالثانوية العامة، وآلاء في المرحلة الثانية بالثانوية العامة القسم العلمي، ويوسف في الصف الخامس الابتدائي.

تستيقظ الموظفة المثالية في الصباح الباكر وتعد أبناءها للذهاب إلى المدارس ثم تذهب لعملها بجامعة بني سويف، وتعود لتنهي المهام المنزلية.

لقب الموظفة المثالية

رشحت عميدة كلية العلوم بجامعة بني سويف، الدكتورة حنان سليمان، الموظفة سعاد عبد الحميد لمسابقة الموظفة المثالية عام 2019 وحصلت على اللقب، وكرمها رئيس الجامعة الدكتور منصور حسن.



0
0
0
0
0
0
0