حدد البرلمان المصري موعد جلسة التصويت على التعديلات الدستورية، بعدما راجعتها اللجنة الفرعية التشريعية وإعداد تقريرها الخاص.

وأكد رئيس المجلس، الدكتور على عبد العال، أنه سيتم التصويت على مقترحات التعديلات الدستورية غدا الثلاثاء في الجلسة العامة، بعد مراجعتها من اللجنة التشريعية.

وطالب «عبد العال» عموم أعضاء مجلس النواب بالحضور مبكرا، لافتا إلى أن المجلس سيبدأ التصويت في العاشرة صباحا.

وعقب التصويت على التعديلات الدستورية سيتم إخطار رئيس الجمهورية بنتيجة هذا التصويت لاتخاذ الإجراءات المناسبة المبنية على قرار المجلس.

وقال رئيس مجلس النواب الدكتور على عبد العال إن جلسة التصويت سيتم الاستماع فيها لكل الآراء حول مقترح التعديلات الدستورية سواء كانت مقترحات مؤيدة أو معارضة.

ووافقت اللجنة التشريعية يوم الأحد الماضي على مقترحات التعديلات الدستورية والتي تضمنت أن تكون مدة الرئاسة 6 سنوات، ويحق الترشح مرة أخرى بعد انتهاء هذه المدة، وأضافت مادة انتقالية بأحقية الرئيس الحالي في استكمال المدة 6 سنوات بدلا من 4 سنوات.



0
0
0
0
0
0
0