جدد قاضي المعارضات بمحكمة شمال الجيزة اليوم الثلاثاء، حبس سائق 15 يوما لاتهامه باغتصاب جارته بسبب كلمة «صباح الخير».

القصة بدأت حين استأجر عامل عربي الجنسية شقة بمنطقة أرض اللواء بالجيزة، وأقام فيها برفقة أسرته المكونة من الزوجة وأربعة أبناء قبل 6 أشهر.

وأثناء الشهور الماضية كان الجار المتهم يلقي التحية على السيدة وهي يمنية الجنسية، وذلك في أثناء الصباح كلما تصادف لقائهما.

ووفق تحقيقات النيابة العامة، ظن الجار أنه مع تكرار التحدث مع السيدة العربية سيتمكن من التقرب منها ومرافقتها.

وذات يوم انتظر المتهم حتى انصرف الزوج إلى عمله، ثم ذهب إلى شقتها زاعما طلب خضراوات.

وحين فتحت السيدة المجني عليها باب الشقة، دفعها للداخل وحاول التعدي عليها بالسلاح الأبيض حتى لا تصرخ، وتمكن من اغتصابها.

بعدها ترددت السيدة في الإبلاغ عن الواقعة، وبعد 3 أيام قالت لزوجها، ليصطحبها إلى قسم شرطة العجوزة وتقديم بلاغ ضد المتهم.

وبعد القبض على المتهم اعترف لمحقق النيابة بالواقعة، وقال إنه أقدم على جريمته بعد تبادله مع السيدة تحية السلام: «كنت بقولها صباح الخير وترد عليّ، فافتكرتها استلطفتني وهنبقى صحاب».

 



0
0
0
0
0
0
0