هل تعلم عزيزي الطالب أن مصير وطنك يرتبط بمشاركتك في الاستفتاء على التعديلات الدستورية؟.. لماذا؟.. لأنك وزملائك أكثر من 3 ملايين طالب جامعي تمثل الوعي المجتمعي وقوى التغيير والإصلاح.

3 ملايين طالب رقم صعب يغير نتائج كافة المعادلات السياسية التي تحدد مصير الوطن، كتلة تصويتية أثبتت الاستحقاقات الانتخابية في مصر دورها الرئيسي في تغيير الخريطة السياسية إذا شارك أعضائها في أي منافسة.

نحن اليوم على أعتاب استفتاء شعبي على تعديلات دستورية تتفق أو تختلف معها، فالطريق مفتوح أمامك أيها الطالب لتهيئة الواقع لصالح ما ترى فيه الخير لك ولوطنك، المشاركة عليك حق وصوتك أمانة.

لماذا صوتك أمانة؟

الكتلة الطلابية دائما كانت في مقدمة الحراك الجماهيري لتغيير الواقع الاجتماعي والسياسي، قاد أعضائها تاريخيا الثورات ومعارك الفكر والوعي، واليوم تنتظر مصر تعديلات دستورية تحدد مصير الوطن ومستقبل أبنائه، فهل يتخلف الطلاب عن المشاركة سواء بالموافقة أو الرفض؟!

أدعوك عزيزي الطالب باستيعاب الكتلة التصويتية التي تمثلها ودورها في رسم خريطة مصر السياسية، المشاركة في الاستفتاء على التعديلات الدستورية تعني أنك حاضر بقوة، سواء توافق أو ترفض فهي ليست معركة انتخابية تنافسية بين أشخاص وأحزاب، المعركة «وعي»، المعركة «حضور»، بالتأكيد مشاركة 3 ملايين طالب في التصويت ستحسم النتيجة في كل الأحوال.

لحظة فارقة في مسيرة مصر فأدركوها، إن كان «صوتك أمانة» في الانتخابات، فمشاركتك في الاستفتاء «فرض عين»، لماذا؟.. لأنك أمام استحقاق دستوري يؤثر في مستقبلك بشكل كامل لا منافسة بين أشخاص ترفضهم أو تقبلهم.

ماذا تتضمن التعديلات الدستورية؟

وتتضمن تغييرات الدستور التعديل على مدة الرئاسة من 4 إلى 6 سنوات، وتتيح لرئيس الجمهورية تولي فترتين رئاسيتين فقط.

واستحدثت التعديلات الدستورية مادة انتقالية تسمح للرئيس عبد الفتاح السيسي بالبقاء في الولاية الرئاسية الحالية حتى عام 2024 بدلا من 2022، كما تسمح له بالترشح لفترة رئاسية أخرى تبدأ عام 2024 وتنهتي عام 2030.

كما تضمنت تعديلات الدستور المقرر الاستفتاء عليها أيام السبت والأحد الاثنين القادمين، استحداث مجلس للشيوخ بجوار مجلس النواب.

وشملت التعديلات زيادة حصة المرأة في مجلس النواب إلى 25%.

وتناولت تعديلات الدستور، تعديل طريقة اختيار النائب العام المصري وتشكيل الهيئات القضائية.

كيف تحشد الجامعات للتعديلات الدستورية؟

واستقبلت الجامعات المصرية خلال شهرري مارس وأبريل 2019 عشرات الندوات التي تتناول التعديلات الدستورية من وجهة نظر قانونية وسياسية، وشارك فيها مئات الطلاب.

وتعقد تنسيقية تطلق على نفسها شباب الأحزاب السياسية، سلسلة ندوات في جامعات القاهرة والأقاليم لدعوة الطلاب لأهمية المشاركة في التعديلات الدستورية.



0
0
0
0
0
0
0