نظمت كلية الآداب جامعة حلوان ملتقى الشعوب اليوم الخميس بقاعة حسن حسني بالحرم الجامعي.

شارك في الملتقى عدد من الدبلوماسيين من سفارات الدول الأجنبية التي تدرس لغاتها بالكلية ومنهم مدير المنظمة الإسبانية للتعاون والتعلم الدولي، بنتورا رود، وكترينا مولار نائب مدير هيئة التبادل الثقافي الألماني، والطلاب وأعضاء هيئة التدريس بأقسام اللغة العربية والإنجليزية والفرنسية والإسبانية والصينية والإيطالية والألمانية.

وقدم الطلاب عرضًا فنيًا لتلك الدول مرتدين أزياء كل دولة وعرض للمأكولات الخاصة بها، وذلك للتأكيد على الأمن والسلام داخل جامعة حلوان كرسالة لسفارات تلك الدول.

بدأت العروض الفنية لأقسام اللغات بإلقاء شعر وعرض استعراضي وتمثيلي، واختتم العرض الفني من غناء وتمثيل بعرض غنائي لكورال الأغاني الوطنية لطلاب كلية الآداب، وختاما تم تقديم الأطعمة المشهورة في بلدان التي اختصت لدراستها أقسام اللغات.

وصرحت عميد كلية الآداب جامعة حلوان، الدكتورة سهير عبد السلام، أن ملتقى الشعوب يشارك به جميع أقسام اللغات بالكلية حيث يعبر كل قسم عن ثقافة الدولة التي يدرس لغتها من حيث الفنون والثقافة والعادات والتقاليد والأطعمة والملابس لكل شعب من الشعوب، مؤكدة أن التعرف على الثقافات يساعد على مشاركة المعارف الأخرى لكافة الشعوب، كما أنها تمكن الطلاب من التواصل مع الآخرين بسهولة بالإضافة الي المعرفة التي تحث على تبادل الثقافات.

وأضافت أن كلية الآداب جامعة حلوان تحرص على الاستفادة من الثراء الحضاري الموجود في أقسام اللغات التي ترعاها وترسل رسالة محبة وسلام من مصر الآمنة لتؤكد للعالم أن الحوار بين الثقافات والشعوب هدف رئيسي من أهداف الجامعة يعزز دورها في المشاركة في التنمية المستدامة للمجتمع المدني.








 



0
0
0
0
0
0
0