قالت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، إن الوزارة أنشأت غرفة عمليات منذ مساء أمس للتواصل مع المصريين فى أستراليا ونيوزيلندا، لأنهم أول من يصوتون فى الاستفتاء على التعديلات الدستورية. 

وأضافت «مكرم» خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «الحياة اليوم»، المذاع على فضائية «الحياة»، مع خالد أبو بكر، مساء اليوم الجمعة، أنه غرفة العمليات استمرت حتى صباح اليوم للتنسيق مع الدول العربية وأوروبا، وفى الرابعة عصرًا تم التواصل مع الولايات المتحدة الأمريكية وكندا، مشيرة إلى أن المصريين احتشدوا منذ السابعة صباحاً أمام مقار البعثات الدبلوماسية، فى احتفالية وطنية حقيقية من كل المصريين فى الخارج، من صغار السن وذوى الاحتياجات الخاصة والمرأة المهاجرة والشباب المصرى.

وأكدت أن الدولة لا تملى على المصريين فى الخارج بالتصويت بـنعم أو لا، ولكن تملى عليهم المشاركة، لافتاً إلى أن غرفة العمليات ترد على كافة الاستفسارات، ووصل حوالى 70 استفسار اليوم، تتحدث عن مقار الانتخابات، وهل يجوز التقدم ببطاقة رقم قومى غير صالحة، وهناك من كانوا يعيشون فى فرنسا ومتواجدين فى ألمانيا، ويودون التصويت هناك. 

وذكرت أنه تم الرد على الشائعات بأنه يحق للمصريين فى الخارج التصويت إلكترونيا، وتم نفى ذلك، مؤكدة أن هناك تواصل مستمر ولم يتم رصد أى شكوى أو مشكلة أثناء عملية الاستفتاء، ولكن هناك مجرد استفسارات. 

وأشارت وزيرة الهجرة، إلى أن الغريب مشاركة المصريين فى أفغانستان رغم الحالية الأمنية غير المستقرة والتى لم تمنع المصريين أن يتوجهوا لمقر السفارة للإدلاء بأصواتها، وكذلك فى إفريقيا، ورصدت الوزارة كل الجهود التى تمت من قبل المصريين فى الخارج، لا فتة إلى أ هناك بعض المصريين تبرعوا بحافلات لنقل الجاليات بمقار الاستفتاء.



0
0
0
0
0
0
0