قال سفير مصر لدى سريلانكا، حسين السحرتي، إنه تواصل مع رموز الجالية المصرية للاطمئنان عليهم، منذ الساعات الأولى للانفجارات، التي وقعت اليوم الأحد.

وقضى 207 شخص وأصيب أكثر من 400 آخرون، في تفجيرات وقعت بسريلانكا في 8 مواقع مختلفة بكنائس وفنادق، خلال احتفالات عيد الفصح.

وكشف السحرتى، في مداخلة هاتفية ببرنامج «صباح الورد» المذاع عبر شاشة قناة Ten، أنه لا يوجد ضحايا من الجالية المصرية بسريلانكا.

وأكد أن التقارير الصادرة عن وسائل الإعلام السريلانكية تشير إلى أن عدد الضحايا تخطى الـ 200، لافتًا إلى عدم وجود أى تقرير صادر عن جهة رسمية حتى الآن.

وأضاف سفير مصر لدى سريلانكا، أن السفارة المصرية تتابع أحوال الجالية المصرية أولًا بأول فى كافة مدن سريلانكا، لمتابعة المستجدات.

وأشارت هيئة الإذاعة والتلفزيون الحكومية «إس إل آر سي» إلى أن الانفجارات وقعت في كنائس Kochchikade وNegombo وBatticaloa، بالإضافة إلى 3 فنادق أخرى وهي شانجريلا وسينامون جراند وكينجزبيري.

ووقعت الانفجارات في العاصمة كولومبو ومدينتي نغومبو وباتيكالوا.

ودعت الحكومة في سريلانكا إلى اجتماع طارئ اليوم الأحد بعد سلسلة التفجيرات التي استهدفت البلاد.

وقررت حكومة سريلانكا فرض حظر التجول من الساعة 6 مساء وحتى الساعة 6 صباحا.

وطالب الرئيس السريلانكي، مايثريبالا سيريسينا، جموع المواطنين بالتزام الهدوء ومساعدة الحكومة في التحقيقات.

وطالب رئيس الوزراء، رانيل ويكريميسينغي، جموع الشعب السريلانكي بالبقاء متحدين في هذا التوقيت العصيب- حسب تعبيره.

كما قررت وزارة التربية والتعليم في سريلانكا إغلاق المدارس الحكومية لمدة يومين.

وألغت الأسقفية في العاصمة جميه مراسم الاحتفالات والصلوات في الكنائس.



0
0
0
0
0
0
0