أدلى الممثل محمد رمضان، اليوم الأحد، بصوته في الاستفتاء على التعديلات الدستورية، بإحدى مدارس منطقة الدقي.

وقال رمضان، إنه سعيد للغاية للمشاركة في الاستفتاء والتصويت، مضيفا: «إحنا في الآخر نتمنى أفضل حاجة للبلد والشعب المصري».

وأضاف: «بعد خدمتي في الجيش الانتماء وحبي لبلدي إزداد أضعاف، وأي حد خدم في الجيش هيحس بإحساسي».

وتابع: «معتقدش فيه شاب مصري هيكسل عن المشاركة واللجان مفتوحة وفيه تسهيلات معمولة للشباب».

وبدأ الاستفتاء على التعديلات الدستورية داخل مصر أمس السبت وتستمر عملية الاستفتاء على التعديلات الدستورية على مدار 3 أيام، وخصصت الهيئة الوطنية للانتخابات أيام السبت والأحد والإثنين 20 و21 و22 أبريل لتصويت المصريين على التعديلات الدستورية داخل مصر.

يذكر أن مواعيد الاستفتاء على الدستور خارج مصر انطلقت الجمعة الماضي وتستمر حتى اليوم الأحد 19.

أما داخل مصر فبدأت مواعيد الاستفتاء على الدستور أمس السبت وتستمر حتى يوم الاثنين 22 أبريل 2019.

وتفتح لجان استفتاء الدستور أبوابها أمام الناخبين من الساعة التاسعة صباحا وحتى الساعة التاسعة مساء.

وتيسيرا على المغتربين عن محافظاتهم خصصت الهيئة الوطنية للانتخابات لجان للوافدين حتى يتمكنوا من الإدلاء بأصواتهم على التعديلات الدستورية التي وافق عليها البرلمان قبل طرحها للاستفتاء الشعبي.

ودعت اللجنة العليا للانتخابات جموع المصريين للمشاركة في الاستفتاء على التعديلات الدستورية باعتباره حق انتخابي للجميع ممن ينطبق عليهم شروط التصويت.

ويتوافد المصريون منذ أمس السبت على مقرات الانتخابات للإدلاء بأصواتهم على التعديلات الدستورية، وشهدت العديد من الشوارع لافتات تدعو للمشاركة في الاستفتاء.

 



0
0
0
0
0
0
0