تحدث الإعلامي عمرو أديب عن عدد تقريبي لحضور الاستفتاء على التعديلات الدستورية، ما بين 20 إلى 25 مليون مواطن مصري.

وقال في برنامج الحكاية على فضائية ام بي سي مساء الاثنين، إن الحضور الحاصل في الاستفتاء بهذه الكتلة لا يمكن تأليفها.

وعما يشاع عن وقائع التزوير داخل اللجان، قال إنه لم تسجل أي وقائع تزوير وأشار إلى أن كل لجان التعديلات تضم قرابة 7 موظفين وعضو الهيئة القضائية وهو ما يصعب معه الاتفاق على رأي معين بينهم.

وقال إن أهم أهداف الاستفتاء هو معرفة رأي الناس سواء بنعم أو لا واعتبر أن التنوع أمر جيد.

وأشار إلى أن هناك محافظات معتادة على الحضور الجيد وهو ما حدث في المنوفية والدقهلية وبني سويف وقنا.

وقال إنه من العادي وجود سلبيات خلال أيام الاستفتاء الثلاثة، لكن الأهم أنها بالنهاية لا تؤثر على قلب النتيجة.

وأغلقت لجان التصويت على الاستفتاء، مساء الاثنين صناديق الاقتراع على الاستفتاء على التعديلات الدستورية.

واستمر الاقتراع 3 أيام داخل مصر، السبت والأحد والاثنين 20 و21 و22 أبريل 2019.



0
0
0
0
0
0
0