نظمت كلية الآداب والإنسانيات بالجامعة البريطانية، اليوم السنوي للفنون بعروض مسرحية وموسيقية، تحت عنوان «هل هي حقا بلاد العجائب؟» والعرض المسرحي السنوي «VIP»، بحضور الدكتور أحمد حمد رئيس الجامعة وعمداء الكليات وأعضاء هيئة التدريس وبمشاركة مئات الطلبة.

وعرض «هل هي حقا بلاد العجائب؟»، هو قصة إبداعية مستوحاة من نص «أليس في بلاد العجائب».

وقدم رئيس الجامعة البريطانية في مصر الدكتور أحمد حمد، التهنئة إلى فريق الجامعة المسرحي على تفوقهم الفني والإبداعي في مسرحية «VIP» والتي تحمل رسائل هامة للمجتمع بشكل عام وللشباب بوجه خاص وهو أن تبدأ بنفسك في التغيير للأفضل دون انتظار الرقيب.

وأشار حمد إلى أن الفن هو أحد أدوات القوة الناعمة والتي تستطيع التأثير في المجتمعات وتساهم في الارتقاء بوعي أفراده، مشيرا إلى حرص الجامعة البريطانية على دعم الأنشطة الفنية للطلبة وتوفر لهم كافة الإمكانيات.

كما قدمت مسرحية «VIP» من خلال أبطالها من طلبة الجامعة البريطانية بعض النصائح والرسائل يأتي في مقدمتها ترسيخ قيم المسئولية في كل مواطن تجاه وطنه، والمحافظة على منشآته ومرافقه كأنها بيته الذي يحتمى فيه، إضافة للتصدي للفساد بأشكاله المختلفة.

وذكرت عميدة كلية الآداب، الدكتورة شادية فهيم، أنهم يدعمون الطلاب لتنفيذ أعمالهم الفنية، لذلك وجهت الدعوة لأهالي الطلبة المتفوقين ليشاهدوا العرض المسرحي الذي يعقبه تكريم أبنائهم.



0
0
0
0
0
0
0