دعوى لمنع بث برنامج رامز جلال الجديد.. إليك الأسباب

تقدم محام بدعوى قضائية أمام محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة، طالب فيها بمنع بث برنامج رامز جلال الجديد «رامز في الشلال»، والذي من المقرر إذاعته على قناة «إم بي سي مصر» في رمضان المقبل.

وذكر المحامي ضياء الدين الجارحي، في دعواه التي حملت رقم 43414 لسنة 73 قضائية، أن «العقيدة والدين لا يجوز الاستهزاء بهم»، معتبرا أن البرنامج «يعد دعوة للفتنة في بلد على رأسها الأزهر الشريف».

 

 

وكان بوستر دعائي - مزيف – انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، يظهر فيه الفنان رامز جلال مرتدًا ملابس بيضاء وكأنه ملاك، وأشار متداولو البوستر أن فكرة البرنامج تقوم حول إيهام الضيوف بأنهم ماتوا وأن «رامز» ملاك وسيحاسبهم.

ورغم أن فكرة البرنامج لم يتم الإعلان عنها بشكل رسمي، إلا أن مصادر تشير إلى أنها مرتبطة بمقلب جرى تصويره في غابات إندونيسيا ولا صحة للبوستر الدعائي المتداول حيث يستقل الضيف مركب مع شخص آخر من فريق البرنامج ويتعرض الراكب للغرق فيما ينجو الضيف ويتعرض لمواقف صعبة وطريفة للجمهور، كما أن اسم البرنامج هو «رامز في الشلال» وليس «رامز خارج نطاق الخدمة».

وقال مقيم الدعوى إن «هذا الأداء الإعلامي يعتبر تضليل ودعوة لأصحاب الأفكار الهدامة للدخول في الغيبيات والمسلمات الإسلامية التي أمرنا المولى عز وجل ألا نسأل عنها»، وتساءل: «كيف نسمح للمدعي عليه أن يخوض في الغيبيات وما هية الكلائكة وشكلها؟».

وأضاف: «إن كان مقدم البرنامج لا يستطيع أن يستهزء بأحد رموز البلاد، فهل يحق له الاستهزاء بعقيدة الإسلام».

وأكد الجارحي في دعواه أن رامز جلال «لا يستطيع أن يقدم مثل هذه البرامج في بلاد الغرب التي تدعي الحرية، خاصة إذا كان سيلحق ضرر بالنسبة لهم، وإنما يتم إذاعته في الدول الإسلامية للاستهزاء بعقيدة المواطنين، ظنًا منه أنه لا يوجد من يدافع عن العقيدة الإسلامية وتناسى وجود الأزهر الشريف ودوره في حماية المجتمع من بث السموم من خلال القانون والدستور المصري».أ

ولم يتحدد بعد موعد نظر الدعوى المقدمة المحامي ضياء الدين الجارحي، أمام محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة.

 

إسلام عز

صحفي مصري مهتم بالكتابة في مجال ريادة الأعمال