قال المستشار لاشين إبراهيم، رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، إن أيام الاستفتاء على التعديلات الدستورية اتسمت بالصعوبة، وكان إجراء الاستفتاء تحديًا كبيرًا في الوقت والجهد، وتم إنجازه بتوفيق وفضل من الله، وبجهد من مجلس إدارة الهيئة وجهازها التنفيذي.

وأضاف «إبراهيم»، خلال المؤتمر الصحفي لإعلان نتائج الاستفتاء، اليوم الثلاثاء، أن الاستفتاء على التعديلات الدستورية خرج في أبهى صورة تليق بمصر وبحضاراتها ومستقبلها، مؤكدًا أن أجمل ما فيها هو أبناء مصر.

ونوه إلى إن شعب مصر وحده مصدر السلطات، وأكد للعالم أن الديمقراطية لم تكن يومًا شعارًا وإنما واجب يؤدى وحق يمارس، خلال استفتاء التعديلات الدستورية، مؤكدًا أن الأيام الماضية أعادت روح الوطن فينا، وحركت الساكن بداخلنا، وجعلت حب مصر يسير بداخلنا.

وتابع رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات: «المصريون وقفوا صفًا واحدًا أمام لجان الاقتراع، وأمسكوا بأيدي بعضهم البعض، مصر نادتنا ولبينا النداء، والتاريخ حملنا مسئولية تجاه مصر».

 



0
0
0
0
0
0
0