عقد مجلس الجامعات الخاصة والأهلية، اجتماعا برئاسة وزير التعليم العالي والبحث العلمي، خالد عبد الغفار، بحضور أمين المجلس، صديق عبد السلام.

ووجه الوزير الشكر للجامعات الخاصة والأهلية على مشاركتها الإيجابية في فعاليات المنتدى العالمي للتعليم العالي والبحث العلمي مما أسهم في خروج المنتدى بالشكل العالمي المشرف لصورة مصر بالخارج.

وطالب عبد الغفار على أهمية الاستعداد لبدء امتحانات الفصل الدراسي الثاني بالجامعات الخاصة والأهلية، خاصة فيما يتعلق بتواجد أعضاء هيئة التدريس لمتابعة سير أعمال الامتحانات والكنترولات، وإعلان جداول الامتحانات بشكل مبكر.

ووافق المجلس على مقترح بتعديل تشكيل مجلس الجامعات الخاصة والأهلية في القانون بضم 3 رؤساء جامعات حكومية لمجلس الجامعات الخاصة والأهلية يتم ترشيحهم من قبل المجلس الأعلى للجامعات بحيث يكون هناك تمثيل وإضافة من جانب الجامعات الحكومية داخل المجلس، وكذلك 5 من الشخصيات العامة بدلا من اثنين فقط لعضوية مجلس الجامعات الخاصة والأهلية.

ووجه الوزير بإعادة النظر في أعداد المقبولين بكليات الصيدلة العام الدراسي القادم، وذلك نظرا لوجود فائض كبير في هذا التخصص لا يحتاجه سوق العمل.

وشدد الوزير على ضرورة مراعاة احتياجات سوق العمل في التخصصات العلمية المختلفة بطلب الإنشاءات للجامعات الخاصة الجديدة، وكذلك تطوير البرامج والمناهج الدراسية بما يتواكب مع التطورات العلمية العالمية.

وأشار الوزير إلى الحاجة الماسة لتخصص الحاسبات والمعلومات والذكاء الاصطناعي وكليات الزراعة الحديثة والتمريض والعلوم الأساسية المتقدمة في الجامعات الخاصة، ويحتاج سوق العمل لهذه التخصصات مستقبلا.

ووافق المجلس على إنشاء جامعة وادي النيل بالفيوم.

وأحيط المجلس علماً بالقرار الوزاري الخاص بالتشكيل الجديد لمجلس الجامعات الخاصة والأهلية لمدة عام.

وأحيط المجلس علما بالقرار الجمهوري رقم 182 لسنة 2019 بتعديل مسمى كلية التسويق وإدارة الأعمال بجامعة النهضة ليصبح كلية «إدارة الأعمال».

وخلال الاجتماع قدم رئيس جامعة المستقبل عبادة سرحان، عرضا علميا حول تطبيقات تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي، وتأثيرها على احتياجات سوق العمل على مستوى العالم.



0
0
0
0
0
0
0