روّى اللواء قبطان عمر عز الدين، أحد أبطال موقعة «إيلات»، كواليس الواقعة، قائلًا: «تولت مجموعات ضفادع بشرية المهمة، والمجموعة مكونة من فردين فقط، وكان عددهم 18 فردًا، وتمت العملية على مراحل».

وتابع «عز الدين»، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية جيهان لبيب، ببرنامجها «90 دقيقة»، المذاع على فضائية «المحور» مساء اليوم الأربعاء: «الإسرائيليين كانوا بيضربونا تحت الحزام، لم تكن مواجهة مباشرة، وكانوا يعملون على تخفيض الروح المعنوية للمصريين».

وواصل حديثه، قائلًا: «قررنا ضرب إسرائيل في العمق مثلما كانت تريد أن تفعل معنا»، لافتًا إلى أن عملية إيلات كانت مليئة بالأحداث، وأن الجميع عزم على الانتصار أو الشهادة.



0
0
0
0
0
0
0