عقد نائب وزير التربية والتعليم للتعليم الفني، الدكتور محمد مجاهد، أمس الأربعاء، اجتماعا مع مديري عموم التعليم الفني ومدرسي المدارس الفنية بديوان عام الوزارة، للإجابة على تساؤلات المعلمين.

حضر الاجتماع رئيس قطاع التعليم الفني والتجهيزات، الدكتور محمد عمارة، ورئيس الإدارة المركزية للتعليم الفني، هاشم جامع، ومدير عام التعليم الصناعي، المهندس صبحي عبد العدل، والدكتور عفت جوهر.

وناقش الدكتور محمد مجاهد خلال الاجتماع العديد من الموضوعات، مؤكداً أنه يتم حاليًا تدريب المدرسين في مدارس التعليم الفني على آليات المناهج الجديدة، والتي تعتمد على نظام الجدارات لضمان خروج الطلاب مؤهلين لسوق العمل مباشرة، وهو نظام يعتمد على تدريس حزمة من المعارف وحزمة أخرى من المهارات.

واستعرض نائب وزير التربية والتعليم للتعليم الفني، إنجازات قطاع التعليم الفني خلال الفترة الأخيرة، ومنها منظومة مدارس التكنولوجيا التطبيقية الحديثة، وإنشاء هيئة الجودة لاعتماد جودة برامج التعليم الفني لتكون أداة فعالة لمتابعة وتقييم أداء المدارس الفنية ومراكز التدريب المهني من أجل تحقيق تعليم فني ذو جودة عالمية، مشيراً إلى أنه يتم إرسال البعثات التدريبية للمعلمين لعدة دول أوروبية لتعلم مهارات جديدة.

وشدد الدكتور محمد مجاهد على أن الوزارة تركز حالياً على تغيير كل المناهج، بشكل يتسق مع متطلبات الصناعة، وتحسين قدرات المعلم، لتخريج طلاب قادرين على المنافسة محلياً وعالمياً.



0
0
0
0
0
0
0