استعرض وزير التعليم العالي والبحث العلمي خالد عبد الغفار، تقريرا مقدما من رئيس معهد تيودور بلهارس للأبحاث وفاء قنديل حول التعاون العلمي والبحثي بين معهد تيودور بلهارس والمعهد القومي للأمراض الطفيلية بالصين.

وأوضح بيان اليوم السبت، قيام وفد رفيع المستوى من المعهد الصيني بزيارة معهد تيودور بلهارس للأبحاث؛ لمناقشة سبل التعاون المستقبلي في مجال أبحاث الأمراض الطفيلية وترتيب التبادل الأكاديمي في مجال الصحة العامة.

وأشار التقرير إلى أنه على هامش الزيارة قام معمل الرخويات الطبية بالتعاون مع معمل المناعة بالمعهد بتنظيم لقاء علمي مشترك تناول العديد من المحاضرات المتعلقة بالأمراض المعدية وطرق تشخيصها ومكافحتها والوقاية منها.

وشهد اللقاء ما يزيد عن ١٢٠ باحث من المراكز والمعاهد البحثية والجامعات، كذلك قام الوفد الصيني بزيارة محطة أبحاث القواقع التابعة لمعمل الرخويات الطبية بمعهد تيودور بلهارس للأبحاث.

جدير بالذكر أن معهد تيودور بلهارس للأبحاث وقع مذكرة تفاهم مدتها خمس سنوات مع المعهد القومي للأمراض الطفيلية بشنغهاي عام ٢٠١٤ للتعاون في مجال الأمراض المدارية وتحديداً فيما يتعلق بمكافحة مرض البلهارسيا والوقاية منه، والتي انتهت إلى إجراء مشروع مشترك بين معمل الرخويات الطبية بمعهد تيودور بلهارس للأبحاث وقسم البلهارسيا بالمعهد القومي للأمراض الطفيلية بشنغهاي في مجال مكافحة القواقع الناقلة للبلهارسيا في مصر.

وفي هذا الإطار أوضحت وفاء قنديل أنه تم توقيع مذكرة تفاهم جديدة تمتد حتى عام ٢٠٢٢ مع د. شياونونج تشو رئيس المعهد القومي للأمراض الطفيلية بشنغهاي، مشيرة إلى إهداء لوحة معدنية من المركز القومي بوزارة العلوم والتكنولوجيا بجمهورية الصين للمعهد كشهادة بأن معهد تيودور بلهارس للأبحاث شريك دولي مع المعهد القومي للأمراض الطفيلية بشنغهاي.



0
0
0
0
0
0
0