رئيس جامعة أسيوط يزور عدد من الكنائس لتهنئة الأقباط بعيد القيامة المجيد (صور)

قال رئيس جامعة أسيوط الدكتور طارق الجمال، إن قوة ومتانة النسيج الوطني ووحدة الشعب المصري هو ما يعد واحدا من أهم ركائز قوة وصمود الدولة المصرية.

وذكر في بيان اليوم الأحد، أن وحدة الشعب المصري هي التي مكنت الشعب من مواجهة كثير من التحديات والصعوبات التي واجهتها على مر تاريخها القديم والمعاصر.

جاء ذلك خلال زيارة رئيس جامعة أسيوط إلى عدد من كنائس وأديرة أسيوط لتقديم التهنئة إلى الأخوة الأقباط بمناسبة عيد القيامة المجيد والتي رافقه فيها نوابه لمختلف القطاعات الدكتور شحاتة غريب نائبه لشئون التعليم والطلاب، والدكتور أحمد المنشاوي نائبه لشئون الدراسات العليا والبحوث، والدكتورة مها كامل غانم نائبته لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة والدكتور وجدى رفعت نخلة عميد كلية التربية النوعية.

وأشار رئيس جامعة أسيوط إلى صمود مصر في وجه ما تعرضت له محاولات عديدة سعت إلى شق الصف وزرع بذور الفتنة بين جموع الشعب المصري وهو ما لم يثمر إلا عن مزيد من وحدة الصف والوقوف على قلب رجل واحدة لحماية الوطن.

وأوضح الجمال، أن كافة الأديان والشرائع السماوية على اختلاف مسمياتها تدعو في مبادئها ومجمل تعاليمها إلى تعزيز القيم الإنسانية النبيلة وتدعو إلى نشر السلام والتراحم والمحبة بين البشر.












 

حسين السنوسي

صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، رئيس قسم الجامعة بموقع شبابيك، متابع لأخبار التعليم ومقيم بمحافظة الجيزة