ترتيب الدوري الإنجليزي بعد فوز مانشستر سيتي اليوم.. ليفربول يتراجع مجددا

تغير جدول ترتيب الدور الإنجليزي مجددا اليوم بعد انتهاء مباراة مانشستر سيتي وبيرنلي، ويبدو أن متعة أقوى دوريات العالم، «البريميرليج» ستستمر حتى آخر صافرة حكم في آخر مبارياته، ومع كل مباراة تلعب يتغير جدول الترتيب.

وتغلب مانشستر سيتي على بيرنلي في المباراة التي جمعتهما عصر اليوم بنتيجة هدف مقابل لا شيء أحرزه نجم هجوم الفريق أجويرو.

وقفز مانشستر سيتي إلى صدارة جدول ترتيب الدوري الإنجليزي متخطيا ليفربول ليصبح في المركز الأول برصيد 92 نقطة، وخلفه ليفربول في المركز الثاني برصيد 89 نقطة، ويتساوى الفريقان في عدد المباريات التي لعبها كل فريق.

ويتبقى أسبوعين فقط على انتهاء موسم الدوري الإنجليزي الطويل بمبارياته وأحداثه.

نادي مانشستر سيتي هو صاحب الحظوظ الأكبر في الفوز بلقب المسابقة حيث يحتاج للفوز في آخر مباراتين دون النظر لنتائج ليفربول للتتويج بالبطولة.

أما ليفربول فيحتاج إلى تعثر مانشستر سيتي بالتعادل أو الخسارة في إحدى مباراتيه المقبلتين للتساوي معه على الأقل في عدد النقاط.

المهمة قد تكون أسهل على مانشستر سيتي إذا حدث العكس وتعثر ليفربول فلن يحتاج حينها للفوز في اللقائين حتى وقد يكفي انتصار فقط لحسم اللقب.

وفي غير صراع القمة هناك منافسة أخرى بين أربعة أندية على دخول المربع الذهبي في المركزين الثالث والرابع لضمان التأهل للنسخة المقبلة من دوري أبطال أوروبا.

توتنهام صاحب المركز الثالث برصيد 70 نقطة كان أكثر الفرق الأربعة حظوظا في التأهل لدوري الأبطال، ولكنه خسارتين جعلت

تشيلسي لديه فرصة مساواته في النقاط وأرسنال قد يحل خلفه بنقطة ومانشستر يونايتد لا زال في المنافسة.

ويأتي تشيلسي في المركز الرابع بعد توتنهام برصيد 67 نقطة يليه أرسنال برصيد 66 نقطة، وفي المركز السادس مانشستر يونايتد 64 نقطة.

ويتأهل من الدوري الإنجليزي «البريميرليج» الأربعة فرق الأولى في جدول الترتيب إلى دوري أبطال أوروبا، بينما أصحاب المراكز التالية تكتفي بالمشاركة في الدوري الأوروبي.

وبعيدا عن الفرق التي تسعى لتحقيق البطولة أو المشاركة في بطولة كبرى أخرى هناك صراع في المؤخرة للهروب من الهبوط إلى دوري الدرجة الأولى الإنجليزي.

وتأكد هبوط فريقين هذا الموسم وهما فولهام وهدرسفيلد أصحاب المراكز 19 و20 أما الهابط الثالث فلم يتأكد حتى الآن.

كارديف سيتي صاحب المركز الـ18 يأتي خلف برايتون بفارق أربع نقاط فقط، وتعثر برايتون وفوز كارديف في المباراتين الأخيرتين قد يغير مصير بطاقة الهبوط الثالثة.

 

أحمد عبده

صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، يكتب تقارير بموقع شبابيك، حاصل على كلية الإعلام من جامعة الأزهر، ومقيم بمحافظة القاهرة