قررت محكمة جنايات الزقازيق حبس طالبين لمدة 5 سنوات لاتهامهما باختراق حساب جارتهما على موقع التواصل الاجتماعي ونشر صور عارية لها.

وتمكن طالبان من مركز بلبيس محافظة الشرقية في اختراق حساب خاص لجارتهما، وساوموها على دفع 15 ألف جنيه، وبعدما رفضت نشرا صورا عارية لها على مواقع التواصل الاجتماعي.

القضية مسجلة برقم 18767 جنايات بلبيس لسنة 2018.

وتقدمت «سناء.ح» ربة منزل والتي تبلغ من العمر 38 عاما ببلاغ في قسم شرطة مدينة بلبيس، اتهمت فيه جارها «إبراهيم.ع» يبلغ من العمر 24 عاما وصديقه «وليد.ج» يبلغ من العمر 20 عاما، بالقيام باختراق حسابها على موقع التواصل الاجتماعي.

كما اتهمتهما بالحصول على صور خاصة لها بعدما أعطت جارها هاتفها للحصول على رقم السري للانترنت، لكنه أرسل الصور إلى صديقه وهدداها بدفع مبلغ 15 ألف جنيه.

ورفضة السيدة دفع المبلغ، فقام الطالبان بإنشاء صفحة لاسمها على فيس بوك، ونشرا صورا خاصة لها.

وتمكنت قوات الأمن من ضبط المتهمين وتم عرضهم على النيابة التي أحالتهم للمحكمة وقررت معاقبتهما بالسجن 5 سنوات.



0
0
0
0
0
0
0