أعضاء هيئة تدريس بكلية الحقوق جامعة الزقازيق يستغيثون بالرئيس السيسي (مستند)

تقدم أعضاء هيئة التدريس بكلية الحقوق جامعة الزقازيق، بنداء استغاثة إلى الرئيس  عبدالفتاح السيسي، بعد الاعتداء على زميلتهم الدكتورة شيماء فاضل، من عميد كلية الحقوق.

وحملت الرسالة التي أرسلها أعضاء هيئة التدريس إلى الرئيس السيسي دائما ما تدافع عن النساء وتعد أبا لكل سيدات مصر، قائلين: «نحن الموقعون أدنى البيان تابعنا بألم ومرارة شديدة ما تداولتة وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي بخصوص واقعة التعدي على الزميلة الدكتورة شيماء فاضل المدرس المساعد بقسم القانون الجنائي بكلية الحقوق جاعة الزقازيق».

واستنكر بيان أعضاء هيئة التدريس الاعتداء على المدرس المساعد، وأهاب البيان برئيس الجمهورية بإجراء تحقيق عادل وشفاف يضمن للجميع حقوقه، ويرفع الظلم والقهر عن زميلتهم التي أصبح يتهددها مستقبل صعب ويعالج الأضرار المعنوية التي لحقت بزميلتهم

ووصف أعضاء هيئة التدريس أن الاعتداء على زميلتهم بالفعل المشين، الذي يتنافى من القيم والتقاليد التي يدافع عنها رئيس الجمهورية، والذي يتعارض مع فن التعامل مع المراة

يشار إلى أن المدرس المساعد بقسم القانون الجنائي بكلية الحقوق جامعة الزقازيق، شيماء فاضل، حررت محضرا ضد عميد كلية الحقوق، الدكتور محمد جمال، يحمل رقم 2355 لسنة 2019 إداري قسم ثاني الزقازيق، بتهمة التعدي على موظف عام، وإهانتها.

وقالت فاضل، في تصريحات صحفية، إن عميد كلية الحقوق اعتدى عليها بالقول والفعل، أمام الطلاب والعاملين بالكلية، حيث قال لها: «انت يا بت لما امشي تمشي ورايا».

 

حسين السنوسي

صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، رئيس قسم الجامعة بموقع شبابيك، متابع لأخبار التعليم ومقيم بمحافظة الجيزة