حملة خليها تصدي في أحدث تصريحاتها: انخفاض يصل لـ70 ألف جنيه على أسعار السيارات (فيديو)

قال المتحدث باسم حملة خليها تصدي محمد شتا، إن الهدف من الحملة التوعية وليست مقاطعة شراء السيارات.

وأضاف في حوار له ببرنامج كل يوم على فضائية اون أمس الأحد، أن الحملة لم تساهم فقط في تخفيض أسعار السيارات، لكنها غيرت من آليات سوق السيارات وكانت بمثابة صفعة كبيرة لكل من كان يستغل المستهلك المصري.

وقال إن جميع ماركات السيارات الموجودة في مصر انخفضت أسعارها.

وقال إن تأثير الحملة وصل إلى حد تخوف بعض الشركات من إعلان أسعار السيارات لأسابيع.

كما أن تأثير الحملة وصل إلى أن بعض السيارات انخفض سعرها في الأسبوع الأول من يناير إلى 70 ألف جنيه.

وأشار إلى أن هناك سيارات صينية ويابانية ليست من ضمن اتفاقات التجارة الحرة مع الاتحاد الأوروبي المختصة برفع الجمارك عن مركباتها تمام، وانخفض سعرها أيضا.

وامتد التأثير وفق شتا، إلى تبني بعض الشركات ووكلاء السيارات إلى حملات صيانة مجانية تمتد لثلاث وأربع سنوات.

ما هي حملة خليها تصدي؟

وانتشرت حملة خليها تصدي مع بداية عام 2019، وأطلقها شباب مصريون دعوا من خلالها إلى تخفيض أسعار السيارات المستوردة من الخارج.

وتتهم الحملة، تجار السيارات وأصحاب توكيلات السيارات في مصر باستغلال المستهلك المصري ورفع أسعار السيارات بمبالغ مالية كبيرة.

وتدعو الحملة إلى رفع قيمة الجمارك عن جميع السيارات المستوردة من دول الاتحاد الأوروبي، طبقا لاتقاقية الاتحاد الأوروربي مع مص لإلغاء جميع الجمارك عن السيارات.

وبادر تجار السيارات ووكلاء بعض العلامات التجارية، بإعلان تخفيضات على ماركات السيارات الأوروبية ووصلت التخفيضات لعشرات الآلاف.

ويشير خبراء في سوق السيارات، إلى ركود أصاب عملية البيع مع انطلاق حملة خليها تصدي وانتشارها في الشارع المصري.

وتطالب حملة خليها تصدي بضبط سوق السيارات والتوازن بين أسعار المركبات وتقليل الفجوة بين سعر استيراد السيارات وسعر الييع، مع وضع آليات لهامش الربح بما لا يضر بالمستهلك المصري.

شبابيك

منصة إعلامية تخاطب شباب وطلاب مصر