هنأت وزارة الخارجية الإسرائيلية عبر صفحتها الناطقة بالعربية على موقع فيس بوك، المصريين بعيد شم النسيم.

ونشرت صفحة إسرائيل باللغة العربية اليوم الاثنين، منشورا قالت فيه: «نهنئ الشعب المصري بحلول عيد شم النسيم، والطبيعة بأحلى حلتها، عسى أن يعيده على الجميع بالخير واليمن والبركة».

وتمنت وزار الخارجية الإسرائيلية للمصريين الخير واليمن والبركة.

بماذا رد المصريون؟

لكن المصريون ردوا في مئات التعليقات على المنشور، بعبارات قاسية لدولة إسرائيل، حتى أن إحداها هنأهم بقرب زوال تل أبيب.

وقال حساب باسم فتحي روجا معلقا على منشور التهنئة: «ونحن بدورنا نهنئكم بقدوم زوالكم في أقرب الآجال».

أبو عمر كتب تعليقا، ذكّر فيه إسرائيل بوجوب تهنئة المصريين باحتفالات أكتوبر أيضا وذكرى تحرير سيناء.

وكتب فوزي محمد: «إن شاء الله العام القادم نكون بنحتفل بتحرير فلسطين من الصهاينة».

محمود المصيلحي رد التهنئة قائلا: «عقبال ما ييجي العيد الجاي واحنا شايلنكم من علي الخريطة».

احتفالات شم النسيم في مصر

وتحتفل مصر بعيد شم النسيم اليوم الاثنين، ويهتم المصريون في هذا اليوم من المسلمين والمسيحين بالخروج إلى المنتزهات والمساحات الخضراء وقضاء ساعات النهار في الفسح.

وتخرج العائلات في الحدائق العامة، وإلى حقول الريف المصري بالعشرات الآلاف.

وتنتشر في شم النسيم طقوسا مقدسة بين المصريين، يتناولون في أكلات مثل الرنجة والفسيخ، وهي أسماك مالحة.

وتنتشر عادة تلوين بيض الدجاج قبل أن يتناوله الأطفال في الحقول والمساحات الزراعية.

ويأتي شم النسيم في اليوم التالي لعيد الفصح المسيحي، وهو إيذان بين جميع المصريين بقدوم فصل الربيع الذي تزدهر في الأشجار وتنمو.



0
0
0
0
0
0
0