عضو بمجلس النواب بحذر من ظاهرة انتحار الشباب

اعتبر عضو مجلس النواب، ممتاز دسوقي، أن ظاهرة انتحار الشباب في مصر تحتاج إلى دراسة وعلاج، محذرا من انتشار هذه الظاهرة بين الشباب.

وأشار في بيان، اليوم الثلاثاء، إلى أن حالات الانتحار في مصر تتعدد وسائلها ما بين الانتحار تحت عجلات المترو أو الانتحار شنقا أو الانتحار باستخدام حبوب الغلال السامة.

وشدد عضو اللجنة التشريعية بالبرلمان على ضرورة التصدي لهذه الظاهرة والقضاء عليها.

وأشاد «دسوقي» بحملة وزارة الصحة للقضاء على هذه الظاهرة بعنوان «حياتك تستاهل تتعاش»، والتي تهدف إلى الحد من حالات الانتحار بمترو الأنفاق، من خلال المكالمات الهاتفية والخط الساخن الخاص بالحملة، وتكثيف قاعدة الحملة بالتعاون مع مترو الأنفاق بعد زيادة حالات الانتحار على قضبانه، والتركيز على المحطات المزدحمة التي تشهد حالات انتحار كثيرة.

وافتتحت وزارة الصحة عيادة نفسية في مستشفى العباسية لمواجهة الانتحار والاكتئاب الشديد.

وطالب عضو مجلس النواب بافتتاح المزيد من هذه العيادات بالمحافظات المختلفة.

عبدالله الشافعي

صحفي مصري متخصص في الملف الطلابي بموقع شبابيك، حاصل على كلية الإعلام ومتابع لأخبار الأقاليم، مقيم في محافظة الجيزة.