أعلنت منصة التواصل الاجتماعي الأكثر استخداما في العالم «فيسبوك، مجموعة التغييرات التي من المنتظر أن تجريها على شكل وخصائص الموقع خلال الفترة المقبلة.

وأوضحت الشركة خلال افتتاحها مؤتمر مطوريها السنوي أن التغييرات التي ستُجرى على شكل وعدد من خصائص الموقع، تستهدف تشكيل بيئة أكثر دفئا تقرب المستخدمين من بعضهم البعض، من خلال تفاعلات خاصة وآمنة، في أكبر تغيير يشهده موقع التواصل الاجتماعي.

وقال المدير التنفيذي للشركة، مارك زوكربيرج، إن عمليات إعادة التصميم ستكون إحدى أكثر عمليات إعادة التصميم المثيرة، إذ لن يبق اللون الأزرق مهيمنا على «فيسبوك».

وسيتم إعادة تصميم نسخة الهاتف المحمول من خلال شعار تفاعلي يتخلى عن نظام اللون الأزرق ويضع إطارا باللون الأبيض.

وأضاف زوكربيرج: «بالنسبة للكثيرين منا فإن القوة العظمى التي منحها الإنترنت لنا هي أن نكون على اتصال بالعالم كله في وقت واحد، ولكن اليوم هناك تحد جديد، وهو إيجاد مكانك الخاص في العالم فالخصوصية تمنحنا القدرة على أن نكون أنفسنا. إن المستقبل خاص، وهذا هو مستقبل خدماتنا».

التصميم الجديد للتطبيق على الهواتف المحمولة، يركز على المجموعات (Groups) التي ينضم إليها المستخدمون، إذ سيظهر حائط منشورات ​​مخصص لأنشطة أعضاء المجموعة، ليتابعوا أنشطة بعضهم البعض بصورة خاصة، ويتمكنوا من كتابة ما يريدون في بيئة تحظى بالخصوصية بعيدا عن بقية مستخدمي فيسبوك، غير المشتركين بالمجموعة.

وأشار زوكربيرغ إلى أن هناك عشرات الملايين من المجموعات النشطة على فيسبوك، لافتا إلى أن أكثر من 400 مليون شخص على فيسبوك ينتمون إلى مجموعة يجدونها ذات معنى.

وتسهل التحديثات الجديدة على مستخدمي فيسبوك، اكتشاف مجموعات جديدة استنادا إلى اهتمامات المستخدمين، وستكون مجموعة ما على سبيل المثال، قادرة على إرسال تنبيهات للمستخدمين في مجموعات أخرى مشابهة.



0
0
0
0
0
0
0