قررت المحكمة الإدارية العليا إلغاء قرار جامعة الإسكندرية بفصل طالب في الفرقة الثالثة كلية الآداب.

وكان مجلس التأديب في جامعة الإسكندرية قرر فصل طالب كلية الآداب لمدة فصلين دراسيين، قبل أن تلغي محكمة القضاء الإداري القرار وتعيد الطلاب للدراسة.

واتهمت جامعة الإسكندرية الطالب بحيازة طبول وزجاجات اسبراي بهدف الكتابة على الحوائط والشروع في إثارة الضوضاء داخل الحرم الجامعي والتأثير على العملية التعليمية.

وقررت الجامعة فصله 4 فصول دراسية، وتقدم الطالب بتظلم فتم تعديل القرار إلى فصلين دراسيين.

واستندت المحكمة على أن عدم مواجهة الطالب بالمخالفات المنسوبة إليه وتمكينه من إبداء دفوعه يُهدر أهم ضمانات التحقيق المقررة قانوناً، ويعصف بها مما لا يجوز معه أن يبني عليه إدانة.

وأضافت، فضلاً عن القصور الذي شاب هذه التحقيقات التي جاءت خلواً من تناول الواقعة، وتقديم أي دليل يثبتها في حق الطالب الذي نفى ارتكابه هذه المخالفات التي افتقدت لأي دليل يثبتها في حقه، الأمر الذي لا يستقر معه في وجدان المحكمة وعقيدتها صحة ارتكاب الطالب المخالفات المنسوبة إليه عملاً بالقاعدة الأصولية التي توجب أن تُبنى الإدانة على القطع واليقين.

فمن ثم يصبح قرار فصل الطالب يتسم بالقصور الشديد، لاستناده على أسباب لم يثبت صحتها ولم يتوافر الدليل في حقه.

 

 



0
0
0
0
0
0
0