قال رئيس جامعة أسيوط الدكتور طارق الجمال، إن الخدمات الطبية للمستشفى الجامعي تعمل بانتظام، داخل كافة الأقسام والوحدات الطبية بالمستشفى الجامعي الرئيسي. 

وأكد في بيان صادر اليوم الخميس، أن الوحدات لم تتأثر بالحريق المحدود الذي نشب في بدروم الخدمات المساعدة بالمستشفى، نافياً وقوع أي خسائر مالية أو بشرية أو حالات اختناق ناجمة عن الحريق والذي أسفر عن تلفيات بسيطة في محيط البدروم. 

جاء ذلك خلال جولة تفقدية لرئيس جامعة أسيوط داخل عدد من أقسام المستشفى الجامعي الرئيسي والتي رافقه فيها الدكتور سعد زكى مدير المستشفى وذلك للاطمئنان على انتظام الخدمة الطبية المقدمة، وحسن سير العمل بمختلف أقسام المستشفى. 

وعن تفاصيل الواقعة أوضح الدكتور طارق الجمال أن المستشفى الجامعي الرئيسي شهدت نشوب حريق محدود في بدروم الخدمات المساعدة والممتد على ارتفاع المبنى والذي يحتوي على عدد من كابلات الكهرباء والمواسير البلاستيكية الخاصة بالصرف الصحي. 

ورجح أن يكون الحريق نشب نتيجةً وقوع ماس كهربي وهو ما تم السيطرة عليه في وقت محدود من قبل وحدة الدفاع المدني بالمستشفى قبل أن ينضم لها وحدة المطافئ التابعة لمنطقة البيسري والتي توجهت للمستشفى الجامعي بناء على بلاغ للنجدة من أحد المواطنين. 

وأشار إلى أن خلال السيطرة على الحريق قامت الإدارات المختصة بالمستشفى بفصل الكهرباء لمدة ساعة كإجراء احتياطي وهو ما لم يتسبب في تعطيل أو عرقلة تقديم الخدمات الطبية المعتادة.






 



0
0
0
0
0
0
0