انهت جامعة القاهرة، الدراسات الجيوفيزيقية والجيولوجية بواحتي سيوة والجارة بالصحراء الغربية بهدف استخدام المياه الجوفية للتنمية المستقبلية بالواحتين. 

وقال رئيس جامعة القاهرة، الدكتور محمد عثمان الخشت، إن الفريق البحثي للجامعة أجرى عدة مسوح على واحتي سيوة والجارة، من بينها مسح جيوفيزيقي بمنطقة واحة الجارة بالصحراء الغربية بهدف تقييم الخزان الجوفي للمياه بالمنطقة واقتراح الاستخدام الأمثل لها بما يخدم أهداف التنمية المستدامة بها. 

وأجرى الفريق البحثي مسح كهربي لواحة سيوة للوقوف على وضع الخزان الجوفي للمياه بالمنطقة وبحث المشاكل المائية التي يتعرض لها سكان الواحة، كما أجرى مسح مغناطيسي بطول الـ70 كيلو متر طولي ممتد من غرب إلى شرق واحة سيوة وعلى الطرق الممتدة من سيوة إلى الجارة للوقوف على التراكيب الجيولوجية المؤثرة على المنطقة. 

وقال رئيس جامعة القاهرة، إن الفريق البحثي صمم العديد من الخرائط الجيولوجية والجيوفيزيقية والقطاعات الكهربائية والمغناطيسية التي توضح الوضع الجيولوجي والمائي للخزان الجوفي بالواحتين. 

وصمم الفريق خريطة للاستخدام الأمثل للأراضي بالمنطقة، وبخاصة المنطقة الواقعة ضمن نطاق المليون ونصف فدان لتقديمها لمتخذي القرار للتخطيط المستقبلي الأمثل للمنطقة. 

وأشار الخشت، إلى أن المشروع البحثي في واحتي سيوة والجارة بالصحراء الغربية، أحد أهم المشروعات البحثية التي تقوم عليها جامعة القاهرة لخدمة الأهداف القومية، تحقيقاً لمبدأ التحول لجامعة الجيل الثالث التي يقوم البحث العلمي بها على خدمة الأهداف القومية، مؤكداً دعم الجامعة للأبحاث التطبيقية وتوفير التمويل اللازم لكل مشروع بحثي يستهدف خدمة أهداف التنمية المستدامة للدولة. 

ويهدف المشروع البحثي للجامعة بواحتي سيوة والجارة بالصحراء الغربية بهدف الاستخدام الأمثل للمياه الجوفية، جاء ضمن حزمة من المشروعات البحثية ذات الصلة التوجه القومي.






0
0
0
0
0
0
0