زادت حالات الانتحار في مصر عن طريق تناول حبوب الغلال السامة، خاصة بين المراهقين في سن قبل العشرين.

وتقدمت عضو مجلس النواب، هالة أبو السعد، بطلب إلى رئيس الوزراء ووزير الصحة ووزير الزراعة، لحظر استخدام وتداول حبوب حفظ الغلال، بسبب استخدامها في الانتحار.

وأشارت نائبة البرلمان إلى أن الأيام الأخيرة شهدت حالات انتحار كثيرة بسبب تناول حبوب الغلال السامة دون وعي.

وأضافت أن حبوب الغلال يتم استخدامها لحفظ الغلال من التسوس وتعتبر من المبيدات الحشرية التي يستخدمها المزارعون.

وتتسبب حبوب حفظ الغلال في خروج غازات سامة وفي حال تناول الفرد هذه الحبوب يموت في الحال لأنها تؤدي إلى وقف عضلة القلب.

وفي العام الماضي توفى 4 أشخاص في مدية شبين بالمنوفية بسبب هذه الحبوب خلال شهرين فقط.

وتكثر حالات الانتحار عن طريق تناول حبوب الغلال السامة في محافظات الأرياف والقرى الزراعية.

واقترحت عضو مجلس النواب حظر تداول هذه الحبوب والبحث عن بديل أكثر أمانا لحياة البشر والحيوانات.



0
0
0
0
0
0
0