المصريون أكلوا فسيخ ورنجة في شم النسيم بـ9 مليار جنيه

قال رئيس شعبة السلع الغذائية، أحمد صقر، إن حجم استيراد مصر من الأسماك المملحة وعلى رأسها الفسيخ والرنجة في شم النسيم في 2018 بلغ 85000 طن من بلد المنشأ هولندا، أما النرويج فسجل 24200 ألف طن، ليصبح الإجمالي 109200 طن، وهو إجمالي الوارد إلى مصر.

وأضاف صقر أن حجم الاستيراد خلال النصف الأول من عام 2019 لم يتغير بالمقارنة بالعام الماضي حيث إنه يوجد حالة من الثبات في الاستيراد والاستهلاك، حتى مع شم النسيم.

وأشار إلى أن استهلاك المصريين للأسماك المملحة لا يقل حتى في شهر رمضان، حيث إنهم يستهلكونه كنوع من المقبلات على الأكل.

ويرجع خبراء سبب ارتفاع أسعار الفسيخ نحو 20%، قرار وزير الصناعة والتجارة، عمرو نصار، بإلغاء رسوم الصادر على الأسماك، ما جعل التجار يتجهون إلى تصدير كميات كبيرة من سمك البوري.

وكشف أحد تجار الفسيخ، أمين عبدالناصر، أن تقدير استهلاك المصريين للفسيخ والرنجة في يوم شم النسيم، يصل إلى 9 مليارات جنيه تقريبًا.

ويعتبر تناول الفسيخ والرنجة في يوم شم النسيم، أحد العادات الفرعونية التي لايزال المصريون متمسكون بها، وعلى الرغم من الظروف الاقتصادية الصعبة التي تمر بها أغلب الأسر المصرية في الفترة الأخيرة، إلا ان المصريون يواظبون على استمرار نفس العادة بشكل سنوي.

 

أحمد عبده

صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، يكتب تقارير بموقع شبابيك، حاصل على كلية الإعلام من جامعة الأزهر، ومقيم بمحافظة القاهرة