كشف مدير عام مستشفيات جامعة القاهرة، الدكتور أحمد عبد العزيز، حقيقة استبعاد طبيبة تبلغ من العمر 60 عاما لاتهامها بالتحرش بالممرضات ونشر أفلام إباحية.

وقال لشبابيك، اليوم الخميس، إنه تم نقل الطبيبة من قسم النساء والتوليد إلى قسم آخر لعدم تخصصها في قسم النساء والتوليد، مشيرا أن الطيبة المقصودة تخصص تربية.

وأشار عبد العزيز إلى أن قرار الاستبعاد جاء لعدم وجود الخبرات الكافية بشهادات معتمدة للقيام بالعمل في عيادة النساء بمشروع الرعاية الصحية، وهو ما يخالف القرار رقم 4395 لسنة 2015. 

ونص القرار على أن يتم تكليف الطبيبة المستبعدة بالعمل في مجال تخصصها، حالها حال أي زميل متفرغ، بجانب تكليف مديري الوحدات بالمستشفيات باستبعاد كل من يعملون من الكادر الخاص في غير تخصصه. 

كانت إحدى المواقع الصحفية قد نشرت أن الطبيبة تم استبعادها بسبب التحرش بالممرضات وإرسال أفلام إباحية لهن، الأمر الذي نفاه مدير عام المستشفيات الجامعية.



0
0
0
0
0
0
0