اجتمع وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور خالد عبد الغفار، برؤساء ونواب رؤساء الاتحادات الطلابية في الجامعات الحكومية.

حضر الاجتماع، اليوم السبت، مستشار وزير التعليم العالي للأنشطة الطلابية الدكتور طايع عبد اللطيف.

وقدم الوزير في بداية اللقاء التهنئة للطلاب بمناسبة قرب حلول شهر رمضان، موجها الشكر لرؤساء ونواب الاتحادات الطلابية على جهودهم في توسيع قاعدة النشاط الطلابي على مستوى كافة الجامعات.

وخلال الاجتماع أشار عبد الغفار إلى أن رؤساء اتحادات الطلاب ‏ونوابهم بالجامعات هم همزة الوصل بين الطلاب ‏والإدارات الجامعية.

وأعلن الوزير عن معايير مسابقة لاختيار أفضل جامعة في الأنشطة الطلابية ممثلة في الاتحادات الطلابية خاصة في مشروعات خدمة البيئة والمجتمع، كمشاركة الجامعات الحكومية في تطوير العشوائيات.

وأكد الوزير على أهمية الدورات التدريبية التي ينظمها معهد إعداد القادة، مشيرا إلى أهمية تنظيم المعهد لدورات تدريبية للطلاب خلال الإجازة الدراسية كالدورات التدريبية في الأكاديمية الوطنية للشباب، وأكاديمية ناصر العسكرية.

وطالب الوزير رؤساء الاتحادات الطلابية ونوابهم بأهمية تنظيم زيارات ميدانية للمشروعات القومية الكبرى في ‏الدولة، مشيرا إلى مبادرة كل يوم جديد التي تهدف إلى تعريف شباب الجامعات ‏المصرية بالمشروعات التنموية العملاقة.

وأضاف أن مثل هذه ‏الزيارات من شأنها تنمية قيم الانتماء والوطنية وحب العمل ‏لدى الطلاب وتعزيز رغبتهم في المشاركة المجتمعية.

وشدد عبد الغفار على أهمية المشاركة في الندوات الفكرية والثقافية والعلمية وكذلك ‏الأنشطة الرياضية والفنية والاجتماعية والترفيهية التي ينظمها معهد إعداد القادة بحلوان، مطالبا بأهمية مشاركة الطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة فيتلك الأنشطة، وضرورة عقد لقاءات دورية بينهم لتنسيق العمل الطلابي.

ولفت الوزير إلى أهمية تأهيل طلاب الجامعات لمحو الأمية الرقمية لديهم خاصة في ظل ما يشهده العالم من تكنولوجيات وبرمجيات جديدة، مشيرا إلى أهمية تعريف الشباب بكيفية التعامل مع برمجيات حديثة كالذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء وغيرهما.

ولفت الوزير إلى المبادرة الرئاسية صنايعية مصر والتي تهدف إلى تحقيق طفرة في مسار التعليم الفني والمهني ليتواكب مع احتياجات سوق العمل، وتعزيز الدور الأصيل للجامعات والمعاهد الفنية في خدمة وتنمية المجتمع.

وأكد الوزير بأنه سيتم التنسيق مع وزير الشباب والرياضة، أشرف صبحي، لتمثيل طلاب الجامعات المصرية في بطولة الأمم الإفريقية التي تنظمها مصر قريبا.

واستعرض رؤساء الاتحادات الطلابية عددًا من مطالبهم ‏ومقترحاتهم ومن أهمها: تطبيق مشروعات التخرج لكليات الفنون الجميلة والتطبيقية والتربية النوعية على نماذج حية في شوارع محافظات مصر بدلا من تنفيذ ماكيتات لا يتم الاستفادة منها بعد ذلك، وتفعيل وحدة الخريجين بالجامعات المصرية، وتنظيم الأنشطة الطلابية في أوقات لا تتعارض مع جداول المحاضرات والامتحانات، 

وأكد  عبد الغفار علي التنسيق بين الوزارات المختلفة لوضع خطة تكاملية للأنشطة علي مستوي الجمهورية، وتذليل كل العقبات أمام انطلاق الأنشطة الطلابية والرعاية الكاملة من القيادات الجامعية لجميع الأنشطة الفاعلة واستخدامها في بناء الشخصية المصرية.

وأشار الوزير إلى أهمية التعاون بين شباب الجامعات والإدارات التعليمية لتنمية قدرات تلاميذ المدارس الثقافية والفنية.



0
0
0
0
0
0
0