ينتظر متابعو المسلسل الملحمي «جيم أوف ثرونز» Game of thrones أو كما يحب العرب تسميته صراع العروش الحلقة الرابعة وما بعدها من الموسم الثامن والأخير من المسلسل، الاثنين 6 مايو والذي يوافق أول يوم في شهر رمضان.

المسلسل الأمريكي الأشهر في العالم «Game Of Thrones» والذي يحظى بشعبية كبيرة في مصر والعالم العربي يٌؤخذ عليه إباحة الكثير من المشاهد الفاضحة والعنيفة.

وتعرض حلقات مسلسل «جيم أوف ثرونز» فجر يوم الاثنين من كل أسبوع عبر شبكة «HBO» الأمريكية المنتجة للمسلسل، وستعرض باقي الحلقات إلى نهاية الموسم خلال شهر رمضان.

ويرصد «شبابيك» الأمور المحرمة في الدين الإسلامي وتظهر بكثرة في حلقات المسلسل صاحب الشعبة الطاغية، وسيراها المشاهد خلال صيامه.

الزنا

لا تخلو مدينة تدور أحداث مسلسل «Game of thrones» فيها من بيت للدعارة يتوافد عليه مختلف طبقات المجتمع لإقامة علاقات خارج إطار الزواج.

الأمر لا يتوقف عند ذلك في صراع العروش فتجد خلال سير المسلسل علاقات بين أخ وأخته ينتج عنه أولاد ويتوقف دور الجميع عن إنكار الأمر على نطاق ضيق ثم الاكتفاء بتخبئته والتعامل بصورة طبيعية مع أطراف تلك العلاقة.

الشذوذ

حدود العلاقات المحرمة في مسلسل «جيم أوف ثرونز» لا تنتهي، وبداخل المسلسل علاقات شذوذ جنسي ليست قليلة.

الخمر

تشاهد في مسلسل صراع العروش الخمر في يد الجميع فهي حاضرة على موائد الفرح والحزن والتخطيط للحرب وفي يد الملوك والجنود والعامة في بعض الأحيان.

العري

مشاهد التعري في مسلسل «Game of thrones» كثيرة للغاية وتتكرر في كل حلقة تقريبا، وتوجد بعض المشاهد التي يظهر فيها الكثير من الشخصيات وهم عراة.

القتل

في قارة ويستروس الخيالية التي تدور أحداث مسلسل صراع العروش فيها، القتل يبدو مباحا في ظروف بعيدة عن الحرب أو ارتكاب الجرائم.

يصور المسلسل أن المجتمع الذي يعيش فيه أبطال العمل يمكن لأي شخص فيه قتل آخر من أجل المتعة أو الرغبة في القتل مجردة أو حتى النزاع على أتفه الأمور.

ألفاظ خارجة

كعادة جميع الأعمال السينمائية أو التليفزيونية الأمريكية يحتوي صراع العروش على الكثير من الشتائم والألفاظ الخارجة.

التمثيل بالجثث

الصراع بين 5 ممالك على العرش الحديدي إلى جانب صراع آخر بين البشر ونوع آخر أقرب لموتى أحياء يستلزم الكثير من المعارك والحروب والمشاهد القتالية ولكن في «جيم أوف ثرونز» القتل في الغالب لا يكون رحيما ويتبعه تمثيلا بالجثث، فالرؤوس المقطوعة والأحشاء خارج الجسد هي صورة مألوفة في المسلسل.

الاستعباد

الطيب والشرير على السواء في صراع العروش لديهم العبيد الخاصين بهم الذين يقومون على خدمتهم في كل الأمور.

كما أن كثير من الآلهة يعبدهم سكان قارة ويستروس لدرجة أن المتابع قد يخلط بينهم في أحيان كثيرة فالبعض يعبد ما يطلق عليه في المسلسل «الآلهة السبعة» وآخرون يفضلون «إله النور»، وفي ويستروس آلهة قديمة وجديدة وتختار بعض المدن آلهة خاصة بها.

النهب والسرقة

في ويستروس قطاع الطرق والمرتزقة في كل مكان ويحصلون على قوتهم من قتل الفقراء وسرقتهم ونهب أموالهم، بل إن الممالك الكبيرة تغير على المدن الأصغر منها للاستيلاء على ثرواتها.



0
0
0
0
0
0
0