عقد مجلس شئون المعاهد الخاصة، اجتماعا برئاسة وزير التعليم العالي خالد عبد الغفار، وهنأ الوزير أعضاء المجلس بحلول شهر رمضان، والاحتفال بعيد القيامة المجيد.

وشدد الوزير على ضرورة متابعة انتظام امتحانات الفصل الدراسي الثاني بالمعاهد، مؤكدا على استمرار تنظيم الوزارة لزيارات ميدانية مفاجئة للمعاهد، وتخصيص غرفة عمليات بالوزارة أثناء فترة الامتحانات للتصدي لأي مخالفات.

وصرح المستشار الإعلامى والمتحدث الرسمى للوزارة، عادل عبد الغفار، أن المجلس قرر تحديث اللوائح الأكاديمية ومراجعة المناهج الدراسية بالمعاهد كل ٥ سنوات.

كما قرر المجلس الارتفاع بالحد الأدنى للقبول بقطاع المعاهد الهندسية ليصبح أقل بنسبة ١٠٪ من الحد الأدنى للقبول بقطاع كليات الهندسة بالجامعات الحكومية بدءا من التنسيق للعام الدراسى القادم 2019-2020.

كما قرر المجلس مراجعة أعداد المقبولين في كل تخصص، بما يتلائم مع احتياجات المجتمع، كما وافق المجلس على طلب بعض المعاهد بتحصيل الرسوم الدراسية بنظام الدفع الإلكترونى مع التوجيه بتعميم النظام بباقي المعاهد.

كما اتفق على تنظيم برامج للطلاب لاستغلال الإجازة الصيفية في مختلف الأنشطة العلمية والثقافية والفنية والرياضية، وضرورة مشاركة المعاهد في مبادرة «صنايعية مصر».

وطالب الوزير بتنظيم مسابقة مع بداية العام القادم لأفضل معهد في مجالي التحول الرقمي، والمشاركة المجتمعية على غرار مسابقة المجلس الأعلى للجامعات لأفضل جامعة، مؤكدا على تقديم حوافز للمعاهد التي تنجح في تطوير بنيتها التحتية الإلكترونية.

ودون عدد من متابعي مواقع التواصل الاجتماعي عبر هاشتاج #قفلوا_دكاكين_هندسة، ليتصدر الأعلى تداولًا عبر تويتر، بالتزامن مع احتجاج خريجي كليات الهندسة بالجامعات الحكومية على افتتاح معاهد الهندسة الخاصة.



0
0
0
0
0
0
0