أنتج طلاب بقسم الإعلام كلية الآداب جامعة عين شمس فيلم قصير «آخره نور» كمشروع تخرج ليناقشوا مرض الاكتئاب وتوعية المحيطين بمضطربي الاكتئاب في التعامل معهم؛ حيث يعتبر المحيطين للمريض من أساس الدعم النفسي.

وقال الطلاب إنهم يطمحون للحصول على المركز الأول كأفضل فيلم قصير على مستوى الكلية، أما عن الحلم الأكبر هو المشاركه في مهرجانات سينمائية محلية ودولية؛ حتى تصل فكرتهم في تغيير نظرة المجتمع المصري للعلاج النفسي خاصة أن ٠,٤٪ فقط من يعانون من اضطرابات واعراض نفسيه يلجأوا للعلاج النفسي.

وجاءت الفكرة للطلاب بعد أن أصبحت كلمة «أنا مكتئب» منتشرة بشكل كبير بين الشباب عند كل شعور بالضيق أو الحزن.



0
0
0
0
0
0
0