عائض القرني هو أحد أشهر الدعاة السعوديين، واسمه عائض بن عبدالله القرني، ولد في الأول من شهر يناير عام 1959، واشتهر أيضا بكتابة الشعر وله دوواين في ذلك، وهنا نقدم أهم المعلومات عنه بعد إعلان مراجعاته الأخيرة عن طريق الدعوة الذي سلكه عشرات السنين.

واعتذر الداعية السعودي من الشعب السعودي باسم تيار «الصحوة» عن آرائه التحريمية المتشددة، وقال إنه كبر ونضج، داعيا خلال استضافته في برنامج «الليوان» على «روتانا خليجية» قبل أيام، إلى «إسلام وسطي معتدل» كالذي يدعو إليه ولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

ولد القرني في قرية آل شريح بمحافظة بلقرن جنوب المملكة العربية السعودية، وتخرج من كلية أصول الدين بمحافظة أبها، وحضر لشهادة الماجستير في رسالة بعنوان: «كتاب البدعة وأثرها في الدراية والرواية»، ثم حضر لشهادة الدكتوراه في «تحقيق المُفهِم على مختصر صحيح مسلم»، وكان إمام وخطيب جامع أبي بكر الصديق بأبها.

تعرض عائض القرني لمحاولة اغتيال أثناء إلقاءه إحدى المحاضرات في جنوب الفلبين في مارس 2016 وأصيب في ذراعه ولكن الإصابة لم تكن خطيرة.

فتاوى.. الهاتف للفتاة حرام!

ويحفل تاريخ عائض القرني بمئات الفتاوى والمواقف، رصد بعضها الحساب الرسمي لبرنامج السلطة الخامسة التابع لفضائية دويتش فيله الألمانية، ومنها ما ردده في خطبة بعنوان «سهام في عين العاصفة» من أن العلمانيين يتبجحون بالإسلام في المجالس وأنهم يتظاهرون بحب الدين وهم يذبحونه صباح مساء.

وفي رسالة نصية له، عارض الداعية عائض القرني قيادة المرأة للسيارة واعتبرها مخالفة للشريعة الإسلامية، وقال: «لا أرى قيادة  المرأة للسيارة في بلادنا، بما يحفّ بها من المفاسد من التبرج والاختلاط والخلوة».

كما شجع الشباب السعودي في خطبة حملت عنوان «فتح الفتوح» للسفر للجهاد في أفغانستان، قائلا: «لو قال لهم العالم إنهم متطرفون أو إرهابيون، فهم إنما يجاهدون في سبيل الله».

وطالب السوريين في بدايات الحرب بحمل السلاح ضد بشار الأسد، وقال إن قتله أوجب من قتال إسرائيل.

وفي كتاب «احذري التليفون يا فتاة» حذر النساء مما أسماه فتنة الهاتف، وقال إن استعمال جهاز الهاتف يعني التحدث مع الرجال والتحدث في قصص الحب والغرام. 

أشهر كتب الداعية عائض القرني

ألف عائض القرني العديد من الكتب وأصدر العديد من الشرائط  والاسطوانات التي تضم محاضراته ودروسه، وكان من أشهر هذا الكتب الذي حقق مبيعات كبيرة جدا في الشرق الأوسط والدول الإسلامية، كتاب «لا تحزن».

له أكثر من 800 خطبة صوتية و50 خطبة مرئية إسلامية في الدروس والمحاضرات والأمسيات الشعرية والندوات الأدبية.

«لحن الخلود، تاج المدائح، هدايا وتحايا، قصة الطموح»

كما تضم قائمة مؤلفاته الكتب التالية:

«لا تحزن، الإسلام وقضايا العصر، ثلاثون سببا للسعادة، دروس المسجد في رمضان، فقه الديل، نونية القرني، المعجزة الخالدة، تحف نبوية، مملكة البيان، خارطة الطريق، السمو، شخصيات من القران الكريم، حتى تكون أسعد الناس،  سياط القلوب،  فتية آمنوا بربهم،  هكذا قال لنا المعلم،  ولكن كونوا ربانيين،  من موحد إلى ملحد، إمبراطور الشعراء، وحي الذاكرة، إلى الذين أسرفوا على أنفسهم، ترجمان السنة، حدائق ذات بهجة، العظمة، فقهيات، قصائد قتلت أصحابها، ضحايا الحب، وجاءت سكرة الموت بالحق، مقامات القرني، احفظ الله يحفظك، أعذب الشعر، التفسير الميسر، على ساحل ابن تيمية، أسعد امرأة في العالم، عاشق، زاد من لا زاد له، اشكر حسادك، ابتسم، أبيات سارت بها الركبان، شباب عادوا إلى الله، ثلاثون درسا للصائمين، كيف تطلب العلم».



0
0
0
0
0
0
0