شهد اجتماع الأحزاب والقوى السياسية مع المجلس العسكري بالسودان اشتباكات بالكراسي والأيدي، وذلك في قاعة الصداقة بالعاصمة الخرطوم.

وأفاد شهود عيان بأن ممثلين عن أحزاب شاركت في اجتماع دعا له المجلس العسكري لبحث رؤيتهم التي تقدموا بها للمجلس اشتبكوا بالأيدي والكراسي عقب نهاية الاجتماع.

وبحسب الشهود، فإن القاعة شهدت ملاسنات حادة وهرجا ومرجا، وصلت لمرحلة الضرب بالكراسي بين الحاضرين، عندما أشاد عضو المجلس العسكري، ياسر العطا بقوى «إعلان الحرية والتغيير»، الأمر الذي أثار حفيظة أعضاء القوى السياسية المشاركة في النظام السابق.

وقوى إعلان «الحرية والتغيير» هو تحالف يضم أكبر الأحزاب المعارضة في السودان التي تقود الاحتجاجات المتواصلة منذ نهاية العام الماضي.

وتداول ناشطون على نطاق واسع فيديو للعراك بين أعضاء الأحزاب والكيانات المحسوبة على نظام الرئيس المعزول عمر البشير، من قوى الحوار الوطني التي كانت مشاركة في الحكومة السابقة.

 



0
0
0
0
0
0
0