وافق الرئيس عبدالفتاح السيسي على حصول جمهورية مصر العربية، على قرض قيمته 4 مليارات و604 ملايين يوان صيني، من جمهورية الصين الشعبية، وهو ما يعادل 11 مليار و532 مليون جنيه مصري تقريبا.

ونشرت الجريدة الرسمية في عددها الصادر، صباح الخميس، قرار الرئيس عبدالفتاح السيسي بالموافقة على القرض المقدم للحكومة المصرية ممثلة في وزارة النقل، لتنفيذ مشروع سكك حديد العاشر من رمضان، المتفق عليه بين الجانبين.

وتعاني مصر منذ سنوات من أزمة اقتصادية يتحمل أثرها المواطنون في الارتفاع المتلاحق في جميع السلع والخدمات المقدمة لهم مع انخفاض في قيمة العملة المصرية.

يأتي ذلك بسبب الشروط الملزمة مصر بتطبيقها للحصول على قرض من صندوق النقد الدولي لتحسين وضعها المالي، فيما تطلق عليه الحكومة المصرية «الإصلاحات الاقتصادية».

وتنتظر مصر خلال الفترة القادمة الحصول على الشريحة الأخيرة من قرض صندوق النقد الدولي بقيمة 2 مليار دولار أمريكي، وهو الجزء الأخير من القرض المقدر بـ12 مليار دولار وتتحصل عليه مصر منذ 2016.

اقرأ المزيد

السيسي: «زي م المصريين غيروا في يناير و30 يونيو يقدروا يغيروا تالت ورابع» (فيديو)

تحدث الرئيس عبد الفتاح السيسي عما يثار من انتهاك حقوق الإنسان وحرية التعبير


0
0
0
0
0
0
0